إصابة فلسطيني بتوغل للاحتلال شرق خانيونس

إصابة فلسطيني بتوغل للاحتلال شرق خانيونس

أصيب شاب فلسطيني، اليوم الأربعاء، بقنبلة غاز أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال عملية توغل لعشرات الأمتار في أراضي الأهالي شرق بلدة خزاعة، شرق مدينة خانيونس، جنوبي قطاع غزة.

واستهدفت قوات الاحتلال شابًا فلسطينيًا بقنبلة غاز في وجهه بشكل مباشر، خلال عملية التوغل، وسط إطلاق نار، نقل على إثرها إلى المستشفى الأوروبي لتلقي العلاج، ووصفت حالته بالمتوسطة.

وأكد أن الجرافات العسكرية قامت بأعمال تجريف ووضعت سواتر ترابية، إضافة إلى أسلاك شائكة قرب السياج الحدودي شرق خزاعة.

ويأتي ذلك في إطار قمع قوات الاحتلال لمسيرات العودة، التي بدأت في 30 آذار/ مارس الماضي، حيث يتجمهر آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948.

ومن المقرر أن تصل فعاليات مسيرة العودة ذروتها في 15 أيار/ مايو الجاري في الذكرى الـ70 لنكبة الشعب العربي الفلسطيني.