مواجهات مع الاحتلال بالضفة وإصابة بالرصاص الحي في أريحا

مواجهات مع الاحتلال بالضفة وإصابة بالرصاص الحي في أريحا
(أ ب أ)

أصيب شاب بالرصاص الحي في بطنه، مساء اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم عقبة جبر، جنوب مدينة أريحا.

وأفادت وزارة الصحة بأن المصاب نقل إلى مستشفى أريحا الحكومي، واصفة حالته بالمتوسطة.

وفي السياق، أصيب عدد من المواطنين بجروح مختلفة جراء قمع قوات الاحتلال لمسيرات سلمية خرجت في مدن وبلدات الضفة الغربية المحتلة، للتنديد بإعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، وقراراه نقل سفارة بلاده إليها الأسبوع المقبل، بالتزامن مع إحياء شعبنا الذكرى الـ 70 لنكبة فلسطين، ونصرة لمسيرات العودة السلمية بالقرب من الشريط الحدودي الأمني لقطاع غزة المحاصر، واحتجاجا على قمع الاحتلال لها.

حيث اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على المشاركين في فعالية سلمية عند مقبرة باب الرحمة الملاصقة للجدار الشرقي للمسجد الأقصى المبارك، في القدس المحتلة، احتجاجا على نبش القبور في المقبرة الإسلامية.

وكان العشرات من الفلسطينيين قد شاركوا في الفعالية التي نظمت احتجاجا على نبش سلطات الاحتلال للمقبرة، والتي بدأت قبل ثلاثة أشهر، وذلك في محاولة لإقامة ما تسميه بمتحف التسامح، إلى جانب عدة مقرات للمستوطنين، وإنشاء مسارات خاصة لهم.

وأطلق جنود الاحتلال الذين انتشروا بكثافة في المقبرة ومحيطها، قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع تجاه المشاركين، واعتدوا بالضرب على آخرين، ما أدى إلى إصابة شاب بجروح في رأسه، وآخرين برضوض وكدمات، كما اعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان شاركوا في الفعالية وهم: عماد عبيسان، ومهدي يوسف، ومصطفى عوض، وحسام حمودة.

كما اعتدى جنود الاحتلال على الصحفيين الذين يقومون بتغطية الحدث، ومن بينهم طاقم تلفزيون فلسطين، حيث قاموا بتحطيم الكاميرا والمعدات التابعة له، وطردوهم من المكان، ومنعوهم من التغطية، فيما حول الاحتلال شوارع القدس المحتلة ومحيط المقبرة إلى ثكنة عسكرية، ونشر المئات من جنوده وعدد كبير من أفراد الشرطة.

فيما أصيب شاب بعيار ناري من نوع "التوتو" في قدمه، إلى جانب العشرات بحالات اختناق، خلال المواجهات التي اندلعت عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، عقب صلاة اليوم الجمعة.

وأطلقت قوات الاحتلال الأعيرة النارية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وكذلك الغاز المدمع بكثافة تجاه الشبان في يوم غضب احتجاجا على إعلان ترامب، واعتزامه نقل سفارة بلاده إلى القدس المحتلة.

وفي قرية بلعين انطلقت مسيرة شعبية من وسط القرية، باتجاه جدار الفصل العنصري الجديد بالقرب من أبو ليمون، دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، وتنديدا بقرارات ترامب بشأن القدس المحتلة.

ورفع المشاركون في المسيرة التي جابت شوارع القرية العلم الفلسطيني، ورددا الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، والتمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين وعودة جميع اللاجئين الى ديارهم واراضيهم التي هجروا منها.

وفور وصولهم عند بوابة الجدار، شرع المتظاهرون بقرع البوابة وكتابة الشعارات عليها فيما قام جنود الاحتلال الاسرائيلي بتصويرهم من أحدج الأبراج العسكرية المقام فوق أراضي القرية.

وفي محافظة الخليل أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، نتيجة إطلاق قوات الاحتلال الغاز المسيل للدموع بكثافة خلال المواجهات التي اندلعت عقب صلاة الجمعة، في محيط باب الزاوية وسط الخليل.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة، واعتلوا أسطح المنازل المحيطة بمكان المواجهات، وشرعوا بنصب القناصة عليها.

كما طارد جيش الاحتلال الشبان في محيط باب الزاوية، في محاولة لاعتقالهم، غير أنهم فشلوا في ذلك.

هذا وأصيب شابان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بحالات اختناق، نتيجة قمع قوات الاحتلال مسيرة سلمية انطلقت عقب صلاة الجمعة، في قرية كفر قدوم شرق محافظة قلقيلية، وذلك في أولى فعاليات إحياء الذكرى الـ70 لنكبة فلسطين، كذلك احتجاجا على قرارات ترامب بشأن القدس، وللمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ عام 2003.

وهاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي المشاركين بالرصاص المعدني وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة. واعتدى جنود الاحتلال على الطواقم الصحفية، ومنعوهم من التغطية، وطردوهم من المكان.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018