المالكي يطالب الدول العربية باستدعاء سفرائها في واشنطن بشأن القدس

المالكي يطالب الدول العربية باستدعاء سفرائها في واشنطن بشأن القدس
(رويترز)

طالب وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، اليوم الخميس، الدول العربية، باستدعاء سفرائها لدى واشنطن للتشاور، وذلك ردا على قيام الولايات المتحدة بنقل سفارتها في إسرائيل إلى مدينة القدس المحتلة.

وقال المالكي في كلمة نقلها التلفزيون على الهواء مباشرة خلال جلسة افتتاحية لاجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب بالقاهرة، إنه "ليس هناك من ضير أن يتم استدعاء جماعي لسفراء الدول العربية في واشنطن لعواصمهم للتشاور".

وأضاف أنه ينبغي أيضا استدعاء سفراء الولايات المتحدة المعتمدين لدى العواصم العربية "لإبلاغهم مجددا بالرفض العربي لنقل السفارة الأمريكية للقدس"، وذكر أن الدول العربية كانت قد اتفقت في اجتماعات سابقة على أنها ستقطع العلاقات مع أي دولة تنقل سفارتها إلى القدس.

ونقلت الولايات المتحدة سفارتها في إسرائيل من تل أبيب، في القدس، يوم الإثنين، في حطوة أثارت ردود فعل عربية وغربية غاضبة، بينما استشهد أكثر من 60 فلسطينيًا في مجزرة ارتكبها جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال مظاهرات احتجاج سلمية في قطاع غزة، بالتزامن مع احتفالات نقل السفارة.

ومن غير الواضح كيف سيكون الرد العربي على اقتراح المالكي. ويرتبط عدد من الدول العربية مثل مصر والسعودية بعلاقات قوية مع إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب.

وتقول أغلب الدول إن وضع القدس ينبغي أن يتحدد في إطار تسوية سلمية نهائية وإن نقل السفارات إلى المدينة حاليا يخالف القرارات والمواثيق الدولية.

وقال الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبو الغيط، في كلمته "نحن أمام حالة من العدوان السافر على القانون وعلى الشرعية الدولية جسدها نقل السفارة الأميركية لدى دولة الاحتلال إلى مدينة القدس".

وأضاف أن ذلك جاء "بالتوازي مع حالة من غطرسة القوة والإمعان في العنف من جانب القوات الإسرائيلية في مواجهة المدنيين العزل".

وتابع قوله "نعاود التأكيد على أن القرار الأميركي باطل ومنعدم... ونشدد على أن هذا القرار غير المسؤول يدخل المنطقة في حالة من التوتر ويشعر العرب جميعا بانحياز الطرف الأميركي بصورة فجة لمواقف دولة الاحتلال".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018