الاحتلال يوسع نطاق غاراته العدوانية على قطاع غزة

الاحتلال يوسع نطاق غاراته العدوانية على قطاع غزة
صورةأرشيفية

وسع جيش الاحتلال الإسرائيلي نطاق هجماته على قطاع غزة، وذلك في أعقاب استهداف مواقع للمقاومة في وسط وجنوبي القطاع، إضافة إلى استهداف موقع تابع للقوة البحرية لحركة حماس، بداعي الرد على إطلاق قذائف هاون باتجاه المستوطنات المحيطة بقطاع غزة.

وقالت مصادر إسرائيلية إن الجيش وسع نطاق غاراته لتشمل محيط مدينة غزة.

وفي سياق متّصل، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي عن إسقاط صاروخ أطلق من قطاع غزّة، في الثالثة إلا ربعًا بتوقيت القدس المحتلة، فوق مدينة عسقلان.

وكانت قد قالت مصادر فلسطينية، في وقت سابق، إن طائرات الاحتلال الإسرائيلية الحربية قصفت ظهر اليوم، الثلاثاء، موقعا للمقاومة الفلسطينية في المحافظة الوسطى من قطاع غزة.

وأكدت مصادر فلسطينية أن الطائرات أطلقت 7 صواريخ صوب موقع لسرايا القدس، الجناح العسكري للجهاد الإسلامي.

وأدى القصف الإسرائيلي إلى وقوع أضرار مادية في الموقع الذي كان خاليا من المقاتلين.

ونقل عن مصادر محلية قولها إن طائرات الاحتلال الحربية تشن ثلاثة غارات جديدة بـ 8 صواريخ على ذات الموقع المستهدف سابقاً (موقعه فجر) التابع لسرايا القدس وسط قطاع غزة، يرفع عدد الغارات إلى 4 حتى اللحظة لذات الموقع بمعدل 15 صاروخا حربيا.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، قد هدد، اليوم، بـ"رد عنيف" على إطلاق قذائف الهاون، صباح اليوم، باتجاه المستوطنات المحيطة بقطاع غزة.

وقالت مصادر إسرائيلية إن الجيش الإسرائيلي يقصف مواقع تابعة لسرايا القدس وسط وجنوبي قطاع غزة.

كما جاء في نبأ لاحق أنه تم استهداف موقع تابع للقوة البحرية لحركة حماس.

من جهتها، قالت حركة حماس في بيان "إن ‏ما قامت به المقاومة صباح اليوم يأتي في إطار الحق الطبيعي في الدفاع عن شعبنا والرد على جرائم القتل الإسرائيلية وعمليات استهداف واغتيال المقاومين المقصودة في رفح وشمالي القطاع، والاحتلال الإسرائيلي يتحمل المسؤولية الكاملة عن أي تصعيد قادم".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018