غزة: استشهاد شاب متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال

غزة: استشهاد شاب متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال
من الأرشيف

شيع المئات من الفلسطينيين في قطاع غزة، مساء اليوم الأربعاء، جثمان الشاب ناجي غنيم، الذي استشهد، اليوم، متأثرا بجراح أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي، قبل عدة أيام، خلال مشاركته في مسيرات العودة، عند السياج الأمني الفاصل، شرقي قطاع غزة.

وكان الناطق باسم وزارة الصحة، أشرف القدرة، قد أفاد بأن الشهيد هو ناجي ميسرة عبد الله غنيم (23 عاما)، والذي أصيب قبل أسبوعين برصاص قناصة الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركته بمسيرات العودة السلمية، وتم تحويله للعلاج في القدس.

وبذلك، يرتفع عدد الشهداء إلى 122 ، قتلوا بنيران جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ بدء الاحتجاجات عند السياج الأمني شرقي قطاع غزة.

 

وشيع المئات من الفلسطينيين في قطاع غزة، مساء اليوم الشهيد غنيم، وأدى المشيعون صلاة الجنازة في مسجد "بدر" وسط مدينة رفح، أقصى جنوبي القطاع، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة المدينة.

وتصاعد جرائم الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة منذ 30 آذار/ مارس، عندما بدأ الفلسطينيون تنظيم "مسيرات العودة" لتأكيد حق اللاجئين بالعودة الى أراضيهم ومنازلهم التي هجروا منها عام 1948.

وبلغت الاحتجاجات ذروتها في 14 أيار/ مايو، تزامنًا مع نقل السفارة الأميركية إلى القدس والذكرى السبعين للنكبة. وقتل أكثر من 65 فلسطينيا وجرح الآلاف.

وتورط الاحتلال الإسرائيلي بقتل أكثر من 125 فلسطينيا، وأصاب الآلاف، في جرائم مستمرة ضد المتظاهرين السلميين على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019