اقتحامات واعتقالات بالضفة وبيانات تهديدية بالعروب

 اقتحامات واعتقالات بالضفة وبيانات تهديدية بالعروب

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، حملة اعتقالات بمختلف محافظات الضفة الغربية المحتلة، كما اندلعت مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال في بيت لحم والخليل وقلقيلية، فيما نشرت بيانات تهديدية في مخيم العروب شمال الخليل.

ي مخيم عايدة شمال بيت لحم، اعتقلت قوّة عسكرية من جيش الاحتلال الشاب أحمد لطفي دعامسة بعد اقتحام منزله، فيما جرى اعتقال الشّاب سالم أحمد البربري بعد اقتحام منزل عائلته واحتجاز والده لحين تسليمه نفسه لقوّات الاحتلال.

وفي مخيم العروب شمال الخليل، فتّشت قوّات الاحتلال عددا من منازل المواطنين عقب اقتحامها في المخيم، وألقت منشورات تهدد بالاعتقال من يحاول العمل ضدّ أهداف الجيش والمستوطنين في محيط المخيم.

كما اقتحمت قوات الاحتلال فجر الخميس مخيم نور شمس بطولكرم شمال الضفة وشرعت بمداهمات وانتشرت في الشوارع والأزقة.

وقال مواطنون إن جنود الاحتلال داهموا منطقة جبل النصر في مخيم نور شمس وداهموا منازل المواطنين فيما انتشروا أيضا على مفارق الطرق بمحيط المدينة.

وأشار مواطنون إلى أن جنود الاحتلال تمركزوا في المنطقة وقت السحور قبل أن ينسحبوا باتجاه ضاحية ذنابة.

واندلعت مواجهاتٌ بين الشبان وقوات الاحتلال في بلدة عزون شرق قلقيلية، وفي قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، وبلدة عناتا شمالي شرق القدس المحتلة.

وشهدت مدينة طولكرم اقتحامٌ لآليات ودوريات الاحتلال، وتركزت في ضاحية ذنابة ومخيم نور شمس، شرق المدينة.

وأفادت مصادر محلية، بأنّ آلية لقوات الاحتلال تعطلت، خلال المواجهات التي اندلعت فجر اليوم في بلدة عناتا شمال شرق القدس المحتلة. وبيّنت أنّ جنود الاحتلال اعتقلوا أسطح المنازل وأطلقوا الرصاص وقنابل الغاز.

وفي مدينة نابلس، أغلقت قوات الاحتلال حاجز "الطنيب" الفاصل ما بين طولكرم ونابلس، ومنعت المواطنين من التحرك خلاله، ما أدى لأزمة خانقة.

بينما استهدف شبان، فجرًا، سيارات المستوطنين بالألعاب النارية و"الأكواع" محلية الصنع قرب بلدة كفر قليل قضاء نابلس.

وفي سياق متصل، قال شهود عيان أنّ قوات الاحتلال اعتقلت صحفيًا كنديًا من منطقة "المنطرة" في قرية كفر قليل.