الحكم 22 عاما على فلسطيني بدعوى محاولة تنفيذ عملية طعن

الحكم 22 عاما على فلسطيني بدعوى محاولة تنفيذ عملية طعن
من مكان العملية (أرشيفية)

أصدرت المحكمة المركزية في اللد، بعد ظهر اليوم، الثلاثاء، بالسجن مدة 22 عاما على الشاب الفلسطيني إسماعيل أبو عرام (19 عاما) من بلدة يطا بالخليل بالضفة الغربية المحتلة، بزعم "الشروع بالقتل بدوافع قومية ومحاولة تنفيذ هجوم إرهابي وتنفيذ عملية طعن مطلع آب/ أغسطس الماضي، في مدينة "يافنه" جنوبي البلاد، والتسبب بإصابة إسرائيلي بجراح بالغة الخطورة".

بحسب لائحة الاتهام، فإن أبو عرام طعن إسرائيليا داخل سوبر ماركت في يفنه، مما أدى لإصابته بجروح خطيرة قبل أن يتم اعتقاله، ومدد اعتقاله حتى الانتهاء من الإجراءات القضائية ضده.

وزعمت النيابة العامة، أن "أبو عرام اعترف خلال التحقيق معه، أنه سافر من بلده لطعن اليهود من أجل الجهاد في سبيل الله، وأنه مكث في السعودية في شهر رمضان لمدة 12 يوما خلال تأديته العمرة، وهناك تعززت لديه القناعات الدينية للجهاد في سبيل الله، وفور عودته لبلده قرر قتل اليهود من خلال تنفيذ عملية طعن"، على حد تعبير النيابة.

وذكرت النيابة في لائحة الاتهام، أن "أبو عرام خرج مطلع شهر آب/ أغسطس الماضي، من منزله في بلدة يطا قضاء الخليل، ودخل إلى البلاد دون أن تكون بحوزته تصاريح، وقرر تنفيذ عملية طعن في يفنه في محل تجاري الذي عرفه بالماضي، وعليه تسلح بسكين وكذلك بغاز الفلفل، ووصل إلى المدينة عبر المواصلات العامة".

ووفقا للائحة الاتهام تعذر على أبو عرام الوصول للمكان الذي عرفه بالسابق، وعليه توجه إلى سوبرماركت من أجل تنفيذ مخططه وأقدم على طعن إسرائيليا قبل أن يتم اعتقاله.

وتبين أن العامل (43 عاما) قد أصيب بطعنة في الصدر، وتم نقله بحالة خطيرة إلى مستشفى "كابلان".

وجاء أن طواقم الإسعاف التي وصلت المكان، بعد أن تلقت بلاغا، قدمت الإسعافات الأولية لمصاب في المكان، وقاموا بنقله إلى مستشفى "كابلان" في "رحوفوت" بحالة خطيرة وغير مستقرة نتيجة إصابته في الجزء العلوي من جسده.

وتمكن متواجدون في المكان من السيطرة على منفذ الطعن، وتم توثيق قيام بعضهم وهم يعتدون عليه، حتى وصلت الشرطة إلى المكان، وقامت باعتقاله.