اعتقال 33 فلسطينيا بالقدس والضفة وضبط أسلحة بأبو ديس

اعتقال 33 فلسطينيا بالقدس والضفة وضبط أسلحة بأبو ديس

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين، عمليات دهم وتفتيش بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، تخللها اعتقال 33 فلسطينيا، وطالت الاعتقالات العديد من النساء والأطفال والأشبال، فيما زعم ضبط أسلحة ووسائل قتالية تستخدم ضد جنود الاحتلال والمستوطنين.

في الضفة الغربية، أعلن جيش الاحتلال اعتقال 11 فلسطينيا، وزعم الاحتلال أن المعتقلين قد شاركوا في انشطة مختلفة ضد الجيش والمستوطنين، حيث تم تحويل إلى جهاز الأمن العام "الشاباك" للتحقيق.

وفي القدس المحتلة، شنت أجهزة أمن الاحتلال، فجر اليوم، حملة اعتقالات واسعة في المدينة المحتلة تركزت في بلدة سلوان وبلدة عناتا طالت 12 شابا، كما زعم الاحتلال العثور على اسلحة في بلدة أبو ديس.

وشملت الاعتقالات من سلوان الشقيقين: محمد وعَبد قعقور، والشقيقين ماهر ومحمد سرحان، والشقيقين عامر ومحمد زيداني، ومسلم عودة، ولؤي الرجبي، وضياء بيضون، وتامر الزغل.

كما داهمت قوات الاحتلال منزل رئيس لجنة القدس في المجلس الثوري لحركة فتح عدنان غيث بسلوان بحثا عن نجله عدي.

وفي بلدة عناتا شمال شرق القدس اعتقلت قوات الاحتلال: إسلام إبراهيم، وأبو أزهار ابراهيم وحولتهم جميعا الى مراكز اعتقال وتحقيق في المدينة.

وليل الأحد، أختطف عناصر من وحدة "المستعربين" الشاب حسن محمد زغاري (24 عاما) من مخيم الدهيشة جنوب مدينة بيت لحم، أثناء تواجده في مدينة بيت جالا غرب بيت لحم.

وأفاد شهود عيان، بأن عناصر من وحدة "المستعربين"، مدعومين من قوات الاحتلال، داهموا أحد المقاهي في منطقة السهل بمدينة بيت جالا، واعتقلوا الشاب زغاري.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018