مواجهات بالضفة واعتقالات طالت وزير الأسرى الأسبق

مواجهات بالضفة واعتقالات طالت وزير الأسرى الأسبق
(أرشيف)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس 11 فلسطينيا بالضفة الغربية المحتلة، وطالت الاعتقالات وزير الأسرى الأسبق وصفي كبها، فيما اندلعت مواجهات في أكثر من منطقة.

وزعم جيش الاحتلال أن 11 فلسطينيا اعتقلوا فجرا من أنحاء متفرقة من الضفة الغربية؛ بدعوى مشاركتهم في أعمال مقاومة ضد الجيش والمستوطنين.

وقال الجيش في بيانه لوسائل الإعلام إن المعتقلين مطلوبون لأجهزة الاحتلال الأمنية، مشيرا إلى تحويلهم للتحقيق لدى الجهات الأمنية المختصة.

وجدد الاحتلال اعتقال وزير الأسرى الأسبق وصفي قبها، بعد اقتحام منزله في مدينة جنين، كما اعتقلت أيضا الأسير المحرر مهند حفاوي.

وأفاد مواطنون، بأن قوات الاحتلال عاثت خرابا في منازل المواطنين التي اقتحمتها في عدد من قرى رام الله، كما اعتقلت عددا من المواطنين عُرف منهم: نديم ويزن أبو ربيع، وحسين شبانة.

وفي قلقيلية اعتقلت قوات الاحتلال أسيد بري والشقيقين إسلام وأسعد الطويل.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مدينة نابلس وداهمت عددا من منازل المواطنين وسط اندلاع مواجهات دون أن يبلغ عن إصابات.

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان بعد اقتحامها لمناطق متفرقة من رام الله وداهمت منازل وقامت بتفتيشها والعبث بمحتوياتها.

وقال شهود عيان إن قوة عسكرية كبيرة اقتحمت قرية المزرعة الغربية وشرعت بأعمال تفتيش ودهم لأكثر من عشرة منازل وحققت مع الشبان وحطمت أثاث المنازل.

وذكر مواطنون أن الاحتلال اعتقل الشابين نديم أبو ربيع ويزن أبو ربيع، كما اندلعت مواجهات عنيفة في أرجاء القرية استمرت حتى ساعات الصباح تخللها إطلاق كثيف للرصاص الحي والقنابل الغازية، فيما رشق عشرات الشبان قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة وأغلقوا الطرقات أمام الجيبات العسكرية.

كما اقتحمت قوات خاصة إسرائيلية مخيم الأمعري وسط رام الله واعتقلت الشاب محمد حماد واقتادته إلى جهة مجهولة.

وفي ذات السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب حسين شبانه بعد اقتحام منزله في بلدة سنجل شمال رام الله، حيث أقدم الجنود على تفتيش المنزل وتخريبه وتحطيم زجاج النوافذ.

كما اقتحمت قوات الاحتلال قرية عارورة شمالا وسلَّمت الشاب محمد تيسير الخصيب تبليغا لمراجعة المخابرات في سجن عوفر قرب رام الله.

وفي قلقيلية اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة مواطنين خلال مداهمات في بلدتي إماتين وفرعتا شرق قلقيلية.

وقالت مصادر محلية إن جنود الاحتلال داهموا إماتين واعتقلوا الشاب أسيد أحمد بري وفتشوا منزل والده وعبثوا بمحتوياته.

فيما اعتقلت في قرية فرعتا الشاب أسعد أمين الطويل بعد مداهمة منزل ذويه، حيث اعتقلت قبلها بساعات شقيقه إسلام على حاجز عسكري زعترة خلال عودته للمنزل.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018