مئات المستوطنين يقتحمون مقامات دينية بعورتا

مئات المستوطنين يقتحمون مقامات دينية بعورتا
المستوطنون قاموا بتأدية صلوات "تلمودية" بمقامات عورتا (أرشيف)

اقتحمت مجموعة من المستوطنين فجر اليوم الخميس، مقامات دينية في قرية عورتا جنوب نابلس بالضفة الغربية المحتلة، بحراسة مشددة لقوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي التي حاصرت القرية ومهدت للاقتحامات.

وحسب مواطنون، فعند منتصف الليل قامت قوات من جيش الاحتلال باقتحام القرية، وانتشرت على مفارق الطرق ومداخل القرية، ومن ثم وصلت عدة حافلات تقل مئات المستوطنين.

وقالت مصادر أمنية بالسلطة الفلسطينية، لـ"وفا"، إن مئات المستوطنين اقتحموا القرية فجرا بحماية أمنية مشددة من جيش الاحتلال، وتوجهوا نحو مقامات دينية تقع على أطراف القرية، وذلك بحجة أداء طقوس "تلمودية" في المقامات.

من جانبه، أعلن جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام أن جنوده وفروا الحماية لحافلات إسرائيلية أقلت نحو 400 مستوطن شاركوا في اقتحام مقرات دينية في قرية عورتا، حيث قاموا بتأدية صلوات "تلمودية"، وغادروا المقامات بالساعات الأولى من الفجر.

من ناحية ثانية، أفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة سبسطية شمال نابلس، وتوجهت إلى الساحة الأثرية "البيادر"، وداهمت عددا من المنازل وفتشتها، واعتقلت الشاب محمد درويش، بعد أن داهمت منزل ذويه وفتشته.