مستوطنون يقتحمون الأقصى ودعوات للتصدي للوزراء وأعضاء الكنيست

مستوطنون يقتحمون الأقصى ودعوات للتصدي للوزراء وأعضاء الكنيست
95 مستوطنا و75 طالبا اقتحموا ساحت الأقصى (الأوقاف)

اقتحمت مجموعة من المستوطنين وطلاب من المعاهد الدينية اليهودية، اليوم الخميس، ساحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة وسط حراسة قوات الاحتلال التي فرضت إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين للمسجد.

ومنذ الصباح نشرت شرطة الاحتلال قواتها الخاصة بكثافة عند أبواب الأقصى وأسواق القدس القديمة والطرقات المؤدية لساحات الحرم القدسي الشريف، ووفرت الحماية الكاملة للمستوطنين أثناء تجولهم في المسجد.

كما واصلت شرطة الاحتلال التضييق على دخول الفلسطينيين إلى المسجد، واحتجزت بعض هوياتهم الشخصية عند الأبواب، بالإضافة إلى منع دخول العشرات من النساء والرجال إليه منذ فترة طويلة.

وحسب مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية، فراس الدبس، فإن 95 مستوطنا و75 طالبا من طلاب المعاهد الدينية اليهودية اقتحموا المسجد الأقصى، ونظموا جولات استفزازية في ساحاته، وسط تلقيهم شروحات عن "الهيكل" المزعوم، وبعضهم أدى خلال الاقتحامات طقوسا تلمودية في ساحات الحرم، وتحديدا بالقرب من باب الرحمة.

وسبق أن دعت "جماعات الهيكل" المزعوم أنصارها إلى اقتحام جماعي للمسجد الأقصى، وذلك تزامنا مع دعوات فلسطينية للتصدي لاقتحامات بعض أعضاء الكنيست والوزراء لساحات المسجد في أعقاب السماح لهم من قبل رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، استئناف اقتحام الأقصى عقب القرار بتعليق هذه الاقتحامات بنهاية عام 2015.