استشهاد الشوبكي متأثرا بجراحه بمليونية العودة

استشهاد الشوبكي متأثرا بجراحه بمليونية العودة
الشهيد ساري الشوبكي (فيسبوك)

أعلن صباح اليوم الإثنين، عن استشهاد الشاب ساري داهود الشوبكي بالعشرينيات من عمره، وهو من سكان حي الدرج بقطاع غزة، متأثرا بجراحه التي أصيب بها في مخيمات العودة 5/14، مما أدى إلى شلل رباعي، حيث تم تحويله مؤخرا إلى مستشفيات القدس المحتلة.

وأكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة في قطاع غزة د. أشرف القدرة، ‏استشهاد الشاب الشوبكي في مستشفى مار يوسف بالقدس المحتلة، متأثرا بجراحه التي أصيب بها بمسيرات العودة.

وأعلنت عائلة الشوبكي استشهاد نجلها ساري داوود الشوبكي متأثرا بجروحه التي اصيب بها خلال مليونية العودة في الرابع عشر من أيار/مايو الماضي.

وذكرت العائلة أن نجلها أصيب برصاصة في عنقه أدت لشلل رباعي نقل على أثرها إلى أحد مشافي القدس لتلقي العلاج إلى أن أعلن عن استشهاده صباح اليوم الثلاثاء.

وباستشهاد الشوبكي، يرتفع عدد شهداء مسيرات العودة إلى 140، فيما زاد عدد الجرحى عن 16 ألف بينهم 55 حالة بتر أطراف.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018