حملة ضد قرى شمال رام الله في أعقاب عملية الطعن

حملة ضد قرى شمال رام الله في أعقاب عملية الطعن
مدخل قرية كوبر بعد إغلاقه، صباح اليوم (الشبكة)

في أعقاب عملية الطعن الذي نفذت يوم أمس، الخميس، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال، إن قوات الجيش تستعد لعملية واسعة النطاق في بلدة منفذ عملية الطعن والقرى المحيطة بها.

يشار إلى أن منفذ عملية الطعن هو الفتى أحمد طارق أبو عيوش (17 عاما)، من قرية كوبر الواقعة شمال مدينة رام الله.

وقد استشهد الفتى في أعقاب طعن ثلاثة مستوطنين، في مستوطنة "آدم"، تسببت بمقتل أحدهم، وإصابة اثنين آخرين.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال، رونين منليس، إنه سيتم تعزيز قوات الاحتلال في الضفة الغربية، حيث ستنضاف كتيبتان إلى قيادة المركز خشية محاولة تنفيذ عملية مماثلة.

وأضاف أن جهاز الأمن العام (الشاباك) يحقق بعملية الطعن، بينما يستعد الجيش لتنفيذ عملية واسعة النطاق في قرية كوبر والقرى المحيطة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018