الاحتلال يعتقل ناشطين إيطاليين لرسمهم عهد التميمي

الاحتلال يعتقل ناشطين إيطاليين لرسمهم عهد التميمي

أعتقلت قوات الاحتلال، مساء اليوم السبت، ناشطين إيطاليين اثنين شمال مدينة بيت لحم أثناء وضعهما اللمسات الأخيرة لجدارية للمعتقلة في سجون الاحتلال، عهد التميمي.

وقال المنسق العام للجنة التنسيقية للمقاومة الشعبية في الضفة الغربية المحتلة، منذر عميرة، إن قوات الاحتلال اعتقلت الرسامين الايطاليين خلال رسمهما لجدارية التميمي التي تم رسمها على جدار الفصل العنصري على المدخل الشمالي لبيت لحم في محيط مسجد بلال بن رباح.

وصادر جنود الاحتلال، كافة المعدات واللوازم الخاصة بالناشطين، إضافة الى اعتقال الناشط مصطفى الأعرج.

وأشار عميرة إلى أن الرسامين جاءا من إيطاليا خصيصا لرسم صورة التميمي تكريما لها قبل يوم إطلاق سراحها المرتقب غدا، لافتا الى أنهما تعرضا سابقا للملاحقة من قبل قوات الاحتلال..

وبدأ الفنانان برسم الجدارية على مساحة 30 مترًا قبل أيام وهي صورة للفتاة المعتقلة عهد التميمي، ورفضا التحدث لوسائل الإعلام وبقيا يواصلان العمل مقنعيْن لإخفاء هويتهما.

وقال قال الناشط محمد اللحام لوكالة الأناضول إن "الاحتلال يستهدف الناشطين الأجانب الداعمين للقضية الفلسطينية والفلسطينيين".

ومن المتوقع أن تفرج سلطات الاحتلال عن التميمي يوم غد الأحد، فيما لم تصدر أي معلومات عن سلطات سجون الاحتلال الإسرائيلية، حول موعد الإفراج عن التميمي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018