غزة ترقب وصول سفن كسر الحصار

غزة ترقب وصول سفن كسر الحصار
انطلقت تحت شعار "لأجل مستقبل عادل لفلسطين" (نشطاء)

قال رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة، زاهر بيراوي، إن سفن كسر الحصار المتجهة إلى قطاع غزة، العودة، حرية، وفلسطين، تسير وفقا للخطة والبرنامج الزمني لها، متوقعا وصولها شواطئ غزة مساء الأحد أو صباح الإثنين.

وكانت سفن كسر الحصار انطلقت منتصف أيار/مايو الماضي من شمال أوروبا تحت شعار "لأجل مستقبل عادل لفلسطين".

وحسب بيان صحافي صادر عن اللجنة الدولية لكسر الحصار، اليوم السبت، فإن السفن تخطت الحدود المصرية تجاه الشرق، حيث تأمل اللجنة أن تتكلل مساعيها بالنجاح والوصول لشواطئ غزة.

وناشد بيراوي في بيانه المنظمات الحقوقية والدولية ببذل جهدها العملي والحقيقي للحيلولة دون الاعتداءات الإسرائيلي على السفن التي لا تحمل سوى نشطاء دوليين سلميين، وبعض الأدوية والمساعدات الرمزية للقطاع الصحي.

وأكد أن اللجنة الدولية لكسر الحصار وتحالف أسطول الحرية خاطبوا وزراء خارجية الدول الذين لهم رعايا مشاركين في سفن كسر الحصار عن غزة للتدخل لضمان وصول السفن الى شواطئ غزة، وحماية رعاياهم.

وجدد رئيس اللجنة الدولية التأكيد على أن جميع من على متن هذه السفن الصغيرة يتمتعون بصحة جيدة ومعنويات عالية، ويتطلعون إلى لحظة الوصول لغزة.

ويوجد على متن السفن 45 من المتضامنين الدوليين والشخصيات العامة من حوالي 15 دولة، بما في ذلك الفريق الإعلامي ومنهم مراسلي قناة الجزيرة وقناة برس تي في.

وتحمل على متنها كمية رمزية من الأدوية والمستلزمات الطبية للإسهام في تخفيف ألام الجرحى والمرضى الفلسطينيين، وخاصة جرحى مسيرة العودة الكبرى المحرومون من الخروج للمعالجة في الخارج بسبب الحصار.

وترى سلطات الاحتلال الإسرائيلي مبادرة أسطول سفن الحرية "غير قانونية"، حيث قررت المحكمة المركزية في القدس المحتلة خلال الشهر الجاري، وضع اليد على سفن كسر الحصار النرويجية، والتي من المتوقع وصولها المياه الإقليمية بعد أيام.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018