وفد قيادة حماس بالخارج يصل إلى غزة

وفد قيادة حماس بالخارج يصل إلى غزة
العاروري والأحمد خلال توقيع اتفاق المصالحة بالقاهرة (أرشيف)

يصل وفد من قيادة حركة حماس في الخارج برئاسة صالح العاروري، اليوم الخميس، إلى قطاع غزة للقاء رئيس المكتب السياسي إسماعيل هنية، عقب مشاورات للوفد مع وزير المخابرات المصرية عباس كامل.

وسيبحث وفد حماس الخارج مع قيادات الحركة في قطاع غزة، المقترح المصري للشروع تنفيذ اتفاق المصالحة، والسعي للتوصل إلى اتفاق "تهدئة" طويلة الأمد بين فصائل المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال الإسرائيلي.

وحسب فضائية القدس، فإن وفد حماس المتواجد بالقاهرة ويضم نائب رئيس الحركة صالح العاروري وعضوا المكتب السياسي موسى أبو مرزوق وحسام بدران سيصلون مساء اليوم، إلى غزة لبحث تطورات المصالحة.

وحصل العاروري على ضمانات مصرية بأن إسرائيل لن تضره أثناء وجوده في قطاع غزة، حسبما أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت".

وكان وفد من حماس بالخارج وصل إلى القاهرة في نهاية الشهر الماضي، بموجب دعوة من المخابرات المصرية، للتشاور بشأن التطورات والتصعيد العسكري في قطاع غزة وبحث إمكانية تحقيق المصالحة الفلسطينية بموجب مقترح جديد قدمه الجانب المصري لحركتي فتح وحماس.

وضم وفد حماس الخارج للمفاوضات مع الجانب المصري إلى جانب العاروري، أعضاء المكتب السياسي موسى أبو مرزوق وخليل الحية وروحي مشتهى وعزت الرشق وحسام بدران، حيث عقد الوفد لقاءات مع قيادة المخابرات العامة المصرية التي اجتمعت بوفد حركة فتح.

تجدر الإشارة إلى أن القاهرة جددت في الأيام الأخيرة من المساعي لتحقيق المصالحة، حيث تستضيف جلسات حوار المصالحة بين فتح وحماس بشكل منفصل دون الإعلان عن عقد جلسة مشتركة للحركتين، كما تستضيف القاهرة مباحثات دولية لتثبيت "التهدئة" والسعي لحل الأزمات الإنسانية بالقطاع المحاصر منذ 12 عاما.

ويسود الانقسام السياسي، المشهد الفلسطيني، منذ منتصف حزيران/ يونيو 2007، في أعقاب سيطرة؛ وتعذّر تطبيق العديد من اتفاق المصالحة الموقعة بين فتح وحماس، والتي كان آخرها بالقاهرة في 12 تشرين الأول/ أكتوبر 2017، بسبب نشوب خلافات حول قضايا، منها: تمكين الحكومة، وملف موظفي غزة الذين عينتهم حماس، أثناء فترة حكمها للقطاع.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018