دعوات لتصعيد النضال المساند للأسرى والخان الأحمر

دعوات لتصعيد النضال المساند للأسرى والخان الأحمر
إسناد ودعم أهالي الخان الأحمر (عرب 48)

دعت القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله، اليوم السبت، إلى تصعيد النضال وتكثيف المشاركة بالفعاليات المساندة للحركة الأسيرة بسجون الاحتلال، ولأهالي التجمع السكني الخان الأحمر، الذي يواجه مخططات التهجير والتشريد من قبل ات الاحتلال الإسرائيلي.

وحسب بيان صادر عن القوى الوطنية والإسلامية، اليوم السبت، أنّه يجب حث الجماهير على المشاركة في اعتصام الأسرى الأسبوعي أمام الصليب الأحمر، يوم الثلاثاء المقبل، الساعة 11 ظهرا، وذلك ضمن الحملة الوطنية لإسقاط قرار السطو على مخصصات الشهداء والجرحى والأسرى، وإسنادا للأسرى المضربين عن الطعام.

كما طالبت القوى، بإسناد ودعم أهالي الخان الأحمر، مع قرب إصدار المحكمة العليا الإسرائيلية قرارها على التماس الأهالي الذي برفض مخطط التهجير والتشريد، وحثتهم على التواجد الواسع وطيلة الأيام المقبلة بإعلان النفير والتوجه للخان للبقاء الدائم، والدعوة لاعتبار يوم الجمعة المقبل يوما للتواجد الشعبي وإداء صلاة الجمعة في خيمة الاعتصام.

وناشدت القوى أبناء الشعب الفلسطيني المشاركة في الوقفة أمام وكالة غوث تشغيل اللاجئين "الأونروا"، في المنطقة الصناعية ببلدة بيتونيا، رفضًا لقرار التقليصات، ووقف بعض البرامج والخدمات وفصل مئات الموظفين، ورفضا للمحاولات الأميركية الرامية لتصفية الوكالة، وتمسكا بحق العودة غير القابل للتفاوض أو المساومة أو المقايضة.

وطالبت القوى بأوسع مشاركة في الاعتصام أمام معتقل "عوفر" يوم الأحد الساعة 11 ظهرًا بدعوة من نقابة الصحافيين، احتجاجا على اعتقال خمسة صحافيين خلال الأيام الماضية، ليزيد بذلك عدد الصحافيين في سجون الاحتلال عن 30 أسيرا ومعتقلا.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018