كتائب القسام تفند رواية الاحتلال بشأن الشهيدين السيلاوي ومرجان

كتائب القسام تفند رواية الاحتلال بشأن الشهيدين السيلاوي ومرجان
(أ ب)

قالت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، اليوم الثلاثاء، إنها تنظر ببالغ الخطورة إلى "الحدث الإجرامي الذي حاول الاحتلال اختلاق الأكاذيب لتبريره، واستهداف اثنين من عناصرها".

وحملت الكتائب، في بيان، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن الحدث، وبينت أنه في تمام الساعة (10:35) من صباح اليوم انطلقت مناورةٌ تدريبيةٌ في موقع "عسقلان" التابع للقسام، شمالي قطاع غزة، بحضور لفيفٍ من الأهالي وقيادة حركة حماس.

وأضافت أن المناورة التدريبة تخللها عدة انفجارات، وشارك فيها اثنان من القناصة، هما الشهيدان عبد الحافظ السيلاوي وأحمد مرجان، من مخيم جباليا للاجئين.

وأوضحت أن الشهيدين كانا يعتليان برج إنزال وبحوزتهما قطعتي سلاح من نوع "دراجنوف" (سلاح قنص)، وكانا يطلقان النار تجاه عددٍ من الشواخص (أهداف تدريبية مصطنعة) داخل الموقع كجزءٍ من سيناريو المشروع التدريبي".

وكان قد نشر متحدث باسم جيش الاحتلال فيديو عبر صفحته على "فيسبوك" ظهر اليوم، يظهر شخصين وهما يُطلقان النار باتجاه قوة تابعة للجيش الإسرائيلي.

وتابع بيان القسام: "في تمام الساعة (10:40) صباحًا استهدف الاحتلال برج الإنزال بقذيفةٍ مدفعية، ما أدى إلى ارتقاء الشهيدين السيلاوي ومرجان".

وأكد القسام أن هذه التفاصيل تبين كذب رواية الاحتلال وما نشره من صور حاول من خلالها تبرير جريمته".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018