مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يحجبه عن النساء الفلسطينيات

مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يحجبه عن النساء الفلسطينيات
83 مستوطنا اقتحموا الأقصى بحراسة شرطة الاحتلال (الأوقاف)

في الوقت الذي واصلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي ولليوم الثاني على التوالي إبعاد النساء الفلسطينيات عن المسجد الأقصى، واصل عشرات المستوطنين، اليوم الخميس، اقتحام ساحات الحرم القدسي الشريف تحت حراسة مشددة لقوات الأمن.

وواصلت شرطة الاحتلال التضييق على دخول الفلسطينيين للأقصى، واحتجزت هوياتهم الشخصية عند الأبواب، وخاصة النساء بالإضافة إلى استمرار منع دخول عشرات النساء والرجال للمسجد منذ فترة طويلة.

بالمقابل، وفرت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة للمستوطنين خلال اقتحامهم لساحات الأقصى بدء من دخولهم عبر باب المغاربة بساحات الصباح وتجولهم الاستفزازي بساحاته حتى خروجهم من باب السلسلة.

وحسب مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية، فراس الدبس، فإن شرطة الاحتلال أغلقت باب المغاربة، عقب اقتحام 83 مستوطنا بينهم 18 طالبا من طلاب الجامعات والمعاهد اليهودية للمسجد الأقصى.

ونظم المستوطنون جولات استفزازية في ساحات الأقصى بحراسة شرطية مشددة، وحاول بعضهم أداء طقوس تلمودية أثناء الاقتحام.

وصعدت سلطات الاحتلال من إجراءاتها ضد المصلين وموظفي الأوقاف عبر ملاحقتهم واعتقالهم والتحقيق معهم، وكذلك إبعادهم عن الأقصى، حيث أفرجت شرطة الاحتلال، مساء الأربعاء، عن 10 نساء بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 15 يوما، وكانت الشرطة اعتقلت النساء أثناء خروجهن من المسجد ظهر يوم الأربعاء، واقتادتهن إلى مركز باب السلسلة ثم القشلة للتحقيق معهن.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يحجبه عن النساء الفلسطينيات