الاحتلال يُغلق الأقصى والمصلّون يعتصمون

الاحتلال يُغلق الأقصى والمصلّون يعتصمون
(الشبكة)

أقام مئات الفلسطينيين، صلاتي المغرب والعشاء، في محيط باب الأسباط، بعد إغلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي، المسجد الأقصى المبارك، وطرد المصلين منه، عقِبَ استشهاد شاب من أم الفحم، حاول طعن أحد عناصر شرطة الاحتلال.

واعتقلت قوات الاحتلال 4 من بين المعتصمين في محيط المسجد الأقصى، كما اعتدت على المتواجدين من المُصلّين والشيوخ، بالقوة، وحاولت تفريقهم.

"إغلاق الأقصى عمل مفتعل للسيطرة على المسجد"

نقلت "وفا" عن وزير شؤون القدس ومحافظها عدنان الحسيني، قوله إن إغلاق المسجد الأقصى المبارك هو عمل مفتعل من أجل السيطرة على المسجد وطرد المصلين، وتنفيذ أعمال بداخله من قبل الاحتلال، والسيطرة عليه.

وذكر الحسيني أن إغلاق المسجد تم بزعم تنفيذ شاب عملية طعن، لكن ما حصل هدفه القيام بعمليات مسح من قبل سلطات الاحتلال، وربما وضع معدات داخل المسجد دون أن يلاحظ أحد ذلك بعد طرد جميع المصلين والموظفين والعاملين في المسجد الأقصى، مبيّنا أن "المقدسيين والمسلمين في فلسطين وكل من يتمكن من الوصول، سيواصلون الصلاة والاعتصام قبالة أبواب المسجد الأقصى، رفضا لإجراءات الاحتلال التي تتم داخل المسجد، مشيرا إلى قمع المصلين خارج أبواب المسجد الأقصى والاعتداء على جميع المشاركين في الصلاة هناك".

وقال إن "ما يجري هو ترتيبات تحصل هنا وهناك في المسجد وعمليات مسح أثرية وإجراءات أخرى، وهذه إغلاقات خطيرة جدا واستمرارها خطير جدا (...) ما جرى اليوم يشابه ما جرى قبل عام عند وضع البوابات الإلكترونية بهدف تغيير موازين الأمور والأمر الواقع، وأن الاقتحامات التي تجري ليست عشوائية بل منظمة بغرض فرض التقسيم بالمسجد".





وأفاد مراسلُ "وفا" بأن المصلين اعتصموا في محيط باب الأسباط حتى إعادة فتح أبواب المسجد الأقصى.

وقال ممثل منظمة التعاون الإسلامي بفلسطين، السفير أحمد الرويضي، إن الاحتلال يبيت شرا للمسجد الأقصى، وينتظر أي حدث لإغلاقه ومنع المسلمين أصحاب الحق الوحيد بالمسجد الأقصى من الصلاة فيه بحرية.

وأضاف الرويضي: "نحن نعترف بسلطة واحدة على المسجد الأقصى وهي سلطة الأوقاف الإسلامية، ومن حقنا أن نصلي فيه بحرية دون معيقات الاحتلال وأجهزته الأمنية".

وقال: "إننا سنستمر باتصالاتنا لإبراز خطورة ما يخطط للمسجد الأقصى المبارك".

ووجّه الرويضي التحية للمصلين الذين قرروا أداء صلاتي المغرب والعشاء في باب الأسباط، رفضا لإغلاق المسجد الأقصى ومحاولة طرد حراسه ومنع رفع الأذان به.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


الاحتلال يُغلق الأقصى والمصلّون يعتصمون

الاحتلال يُغلق الأقصى والمصلّون يعتصمون

الاحتلال يُغلق الأقصى والمصلّون يعتصمون

الاحتلال يُغلق الأقصى والمصلّون يعتصمون