اعتقال 11 فلسطينيا وإخطار بهدم منزل أسير بالأمعري

اعتقال 11 فلسطينيا وإخطار بهدم منزل أسير بالأمعري
الاحتلال يخطر بهدم منزل عائلة الأسير أبو حميد (الجيش)

اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، 11 فلسطينيا، خلال عمليات دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، زاعما ضبط أسلحة ووسائل تستخدم في مقاومة الاحتلال.

كما أخطرت قوات الاحتلال عائلة الأسير إسلام أبو حميد، في مخيم الأمعري بمدينة رام الله، بقرار عسكري ينص على هدم منزلها، قابل للاستئناف المحكمة العسكرية حتى تاريخ 29/8.

في سياق الأحداث الميدانية، أعلن الجيش في بيانه لوسائل الإعلام، عن اعتقال 11 فلسطينيا بزعم مشاركتهم في أعمال لمقاومة الاحتلال، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى جهاز الأمن العام "الشاباك"، بعد أن تم مصادرة أسلحة ووسائل قتالية، بحسب زعمه.

كما زعم جيش الاحتلال أن مجموعة من الشبان الفلسطينيين قاموا بإلقاء عبوة ناسفة على موقع تابع للجيش بالقرب من بلدة البيرة، حيث انفجرت العبوة دون أن تتسبب بأي إصابات أو أضرار.

وأضاف جيش الاحتلال في بيانه أنه " خلال عمليات الدهم والتفيش في منازل ببلدة عناتا قضاء القدس تم ضبط أسلحة ووسائل قتالية، حيث عثر على 5 بنادق من طراز أم 16".

إلى ذلك، سلمت قوات الاحتلال، إخطارا بهدم منزل عائلة أبو حميد بمخيم الأمعري وسط مدينة رام الله، بذريعة تنفيذ إسلام أبو حميد عملية أدت إلى مقتل جندي قبل ثلاثة شهور.

وبحسب الإخطار، فقد هدد الاحتلال بهدم الطابقين الأول والرابع من البناية التي تسكنها عائلة أبو حميد.

واعتقل أبو حميد بعد نحو شهر من تنفيذه عملية إلقاء لوح رخام على أحد الجنود من فوق بناية خلال اقتحام قوة عسكرية للاحتلال للمخيم.

يذكر أن قوات الاحتلال تعتقل خمسة أشقاء من عائلة أبو حميد منذ ما يزيد على 20 عاما ويقضون جميعهم أحكاما مؤبدة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018