الاحتلال يلاحق العمال بالضفة والصيادين ببحر غزة

الاحتلال يلاحق العمال بالضفة والصيادين ببحر غزة
اعتقال 68 عاملا فلسطينيا من قضاء الخليل (الشرطة)

اعتقل عناصر شرطة الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، 68 عاملا فلسطينيا خلال مطاردتهم بمنطقتي الخليل والقدس إثناء محاولة دخولهم البلاد للعمل وتوفير لقمة العيش لعائلاتهم، كما استهدفت زوارق بحرية الاحتلال مراكب الصيد ببحر غزة واعتقلت صيادين.

وقالت شرطة الاحتلال في بيانها لوسائل الإعلام، بأن عناصرها اعتقلوا 68 فلسطينيا تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 60 عاما، وذلك خلال محاولتهم الدخول إلى البلاد بدون تصاريح.

ونصب عناصر شرطة "حرس الحدود" كمائن بمناطق مختلفة في محافظة الخليل والبلدات المجاورة لها، وطاردوا العمال واعتقلوهم ومن ثم تم نقلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية.

وخلال مطارد عناصر الشرطة للعمال، أصيب عاملا يبلغ من العمر 20 عاما من بلدة يطا بجروح وكسور بيده ورجليه بعد أن طارده عناصر "حرس الحدود"، حيث حاول التسلق على السياج والهرب إلا أنه سقط وأصيب بجروح وكسور بالأطراف.

وتمتنع سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن إصدار تصريح العمل للفلسطينيين، وتحظر عليهم الدخول للبلاد للعمل وتوفير لقمة العيش لأولادهم، علما أنها تواصل حملاتها بملاحقة العمال ممكن يمكثون في البلدات العربية.

كما وتداهم الشرطة الورش والمحال التجارية والمناطق الصناعية بالبلدات العربية، بحثا عن العمال الفلسطينيين الذين يتم إبعادهم للحواجز العسكرية بعد إلزامهم التوقيع تعهد بعدم دخول البلاد ثانية.

وفي قطاع غزة المحاصر منذ 12 عاما، اعتقلت بحرية الاحتلال صيادين قبالة بحر بلدة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة، وصادرت مركبين كانا يستقلانهما.

وأفاد شهود عيان بأن بحرية الاحتلال اعتقلت، الصيادين حسن محمود السلطان، وفادى عدنان السلطان، وصادرت مركبيهما، واقتادتهما إلى مكان مجهول.

وتتعرض مراكب الصيادين بشكلٍ متكرر لاستهداف من الزوارق الحربية الإسرائيلية، والتي تحرمهم من الصيد بحرية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018