المستوطنون يعربدون بالضفة والاحتلال يعتقل 8 فلسطينيين

المستوطنون يعربدون بالضفة والاحتلال يعتقل 8 فلسطينيين
قوات الاحتلال تواصل عمليات الدهم والتفتيش بالضفة (الجيش)

صعد المستوطنون من الهجوم والاعتداءات على البلدات الفلسطينية والتعرض لممتلكات المواطنين، وذلك في الوقت الذي توفر لهم قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي الحماية والحراسة لهم، فيما اندلعت مواجهات بين جنود الاحتلال ومجموعات من الشبان الذين تصدوا لاعتداءات المستوطنين في عدة مناطق بالضفة الغربية.

بالمقابل، واصلت قوات الاحتلال عمليات الدهم والتفتيش في البلدات الفلسطينية واعتقلت 8 شبان بزعم مقاومة الاحتلال والمستوطنين، حيث جرى نقلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية.

وزعم الجيش ضبط وسائل قتالية وأسلحة في قرية سموع، كما ضبطت قوات الاحتلال سلاحا من انتاج ذاتي في قرية عين قنيا.

في محافظة نابلس، اندلعت مواجهات بتخوم قرب يوسف، حيث تواصلت المواجهات حتى ساعات الفجر الأولى، إذ وفر العشرات من جنود الاحتلال الحراسة لمئات المستوطنين الذين اقتحموا المدينة بحافلات مصفحة بزعم تأدية صلوات تلمودية في قبر يوسف.

كما هاجم مستوطنون، عند منتصف الليل، منزلا على أطراف بلدة عوريف جنوب نابلس.

وقال سكرتير مجلس قروي عوريف، عادل العامر، إن مستوطنين هاجموا منزل المواطن نهاد ناجح عبد الفتاح، الواقع بين بلدتي عوريف وعينابوس.

وأكد أن أضرارا لحقت بنوافذ وزجاج المنزل جراء استهدافه بالحجارة، دون وقوع إصابات.

وكان أهالي عينابوس جنوب نابلس تصدوا في وقت سابق، ليل الإثنين، لهجوم مماثل من قبل عدد من مستوطني مستوطنة "يتسهار".

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، لـ"وفا"، إن مجموعة من مستوطني مستوطنة "يتسهار" هاجموا منازل المواطنين في الجهة الشمالية من بلدة عينابوس، وتصدى لهم الأهالي، قبل أن تتدخل قوات الاحتلال وتحتجز مواطنا.

كما هاجم مستوطنون مساء الاثنين، سيارات المواطنين في قرى محافظة رام الله، حيث ألقت مجموعة من المستوطنين الحجارة على سيارات المواطنين قرب قرية رأس كركر في رام الله، ما أدى إلى تحطم الزجاج الأمامي لإحداها.

وفي سياق متصل، استولت قوات الاحتلال، على غرفة زراعية من أراضي بلدة الخضر جنوب مدينة بيت لحم.

وأفاد منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر، أحمد صلاح، في بيان بأن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة "زكندح" المحاذية لمستوطنة "اليعازر" الجاثمة على أراضي المواطنين، وفككت غرفة زراعية من الحديد المصفح كانت مقامة على أراضي المواطن ياسين خضر عيسى، قبل أن تنقلها بواسطة شاحنة.

وأشار إلى أن الاحتلال هدم سابقا معرشا زراعيا للمواطن عيسى.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018