مستوطنون يقطعون 20 شجرة زيتون قرب نابلس

مستوطنون يقطعون 20 شجرة زيتون قرب نابلس
اعتداءات المستوطنين تتزامن مع اقتراب موسم قطاف الزيتون (المركز الفلسطيني)

قامت مجموعة من المستوطنين، اليوم السبت، بقطع 20 شجرة زيتون من أراضي قرية بورين جنوب نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وبحسب مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة، غسان دغلس، فإن مستوطنين من مستوطنة "يتسهار" المقامة على أراضي قرى جنوبي نابلس، قطعوا 20 شجرة زيتون في منطقة الميادين بالبلدة، وتعود للمواطن زكريا جميل نجار.

وأشار عمران إلى أن أشجار الزيتون التي يستهدفها المستوطنون لها مكانة، كونها قديمة وتعد من الأشجار المعمرة في المنطقة، ويعود عمرها إلى أكثر من 50 عاما، وأن الاحتلال أطلق العنان للمستوطنين بهدف تهجير السكان من أرضهم والسيطرة عليها.

وتكررت اعتداءات المستوطنين على الأراضي الزراعية وحقول الزيتون للفلاحين الفلسطينيين، إذ تتزامن مع اقتراب موسم قطاف الزيتون الذي يبدأ في غضون أسابيع قليلة.

وكان مستوطنون يهود، شنوا مؤخرا، سلسلة هجمات ضد مواطنين فلسطينيين وممتلكاتهم في مدينة نابلس وضواحيها، تضمنت تدمير وقطع مئات أشجار الزيتون وقطع الطرق ورشق المركبات الفلسطينية بالحجارة وإحراق جرافة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018