استشهادُ سيدة فلسطينية وإصابةُ زوجها باعتداءٍ للمستوطنين قُرب نابلس

استشهادُ سيدة فلسطينية وإصابةُ زوجها باعتداءٍ للمستوطنين قُرب نابلس
الشهيدة الرابي وزوجها (فيسبوك)

استشهدت سيّدة فلسطينية وأُصيب زوجها بعد منتصف ليل الجمعة، جراء تعرضهما لاعتداء من قبل مستوطنين قرب حاجز زعترة، جنوب نابلس، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

صورة المركبة التي كانت تستقلّها الشهيدة (فيسبوك)

وأكدت مصادر إعلامية، استشهادَ المواطنة عائشة محمد رابي (45 عامًا) من بلدة بديا غرب سلفيت، كما أُصيب زوجها، إثر مهاجمة مركبتهما بالحجارة من قبل مستوطنين قرب حاجز زعترة.

وبينت المصادر، أن السيدة أُصيبت بحجر في رأسها بشكلٍ مباشر، الأمر الذي أدى إلى استشهادها.

صورة المركبة التي كانت تستقلّها الشهيدة (فيسبوك)

وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية، في بيان، أن طواقمها نقلت السيدة إلى مستشفى رافيديا الحكومي بنابلس، في محاولة لإنقاذ حياتها، إلا أنه أُعلن عن استشهادها عقب ذلك.

الشهيدة الرابي (فيسبوك)

وكانت وزارة الصحّة الفلسطينيّة، قد أكدت، مساء الجمعة، استشهاد 7 شبان فلسطينيين، وإصابة قرابة مئتين آخرين، برصاص الاحتلال، خلال فعاليات مسيرة العودة الـ29 في غزة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية