اعتقال 17 فلسطينيا بالضفة وتوغل عسكري محدود بغزة

اعتقال 17 فلسطينيا بالضفة وتوغل عسكري محدود بغزة
مداهمات ليلية للاحتلال لمنازل الفلسطينيين (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين، حملات دهم وتفتيش في مناطق مختلفة في الضفة الغربية المحتلة تخللها اعتقال 17 فلسطينيا، فيما توغلت جرافات وآليات عسكرية في منطقة السياج الأمني في قطاع غزة.

ووفقا لبيان جيش الاحتلال، فإن جنوده اعتقلوا 17 فلسطينيا خلال حملات دهم في الضفة الغربية، حيث جرى تحويلهم إلى الأجهزة الأمنية للتحقيق بشبهة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين والجنود، وحيازة أسلحة ووسائل قتالية وإلقاء زجاجات حارقة، كما تم مصادرة مبالغ مالية بزعم توظيفها في عمليات "إرهابية".

وجدد جيش الاحتلال التوغل العسكري في قطاع غزة، حيث بلغ عن توغل محدود لأربع جرافات عسكرية وجرافة، انطلاقا من "بوابة المطبق العسكرية" شرقي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، بمسافه 50 مترا خارج السياج الأمني.

إلى ذلك، واصل جيش الاحتلال المداهمات الليلية في الضفة الغربية، ففي محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنا من ذوي الاحتياجات الخاصة بعد اقتحام قرية كفر نعمة، كما تم اعتقال موسى أحمد حامد من سلواد.

وبحسب مواطنون، فإن جيبات عسكرية اقتحمت القرية، حيث أقدم الجنود على اقتحام عدد من المنازل وشرعوا بتفتيشها والتحقيق مع ميدانيا مع قاطنيها، فيما اعتقل أحمد حسن نصر الذي يعاني من إعاقة حركية.

كما اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال ومجموعة من الشبان، بعد أن حاول الشبان التصدي للجنود خلال اقتحامهم للمنازل.

في شمال الضفة الغربية، داهم جنود الاحتلال منزل الأسير المحرر عماد الدين جمال أبو الهيجاء في مخيم جنين وفتشوا المنزل وخربوا محتوياته واعتقلوه، كما اعتقلوا الشاب مجد أبو الندى وفتشوا منزله.

في محافظة القدس، اعتقل جنود الاحتلال الشاب معتصم مطير من منزله في حي المطار قرب مخيم قلنديا شمال القدس، كما داهمت قوات كبيرة بلدة كفر عقب.

ويواصل جيش الاحتلال حملته الخاصة في محافظة الخليل، حيث داهم الجنود منزل المواطن خالد شحدة الدودة، واعتقلوا نجله مهند، واعتدت على أفراد العائلة، وأطلقت الجنود الرصاص الحي صوب والده، ما تسبب بإصابته في ساقه اليسرى، وعلى الفور تم نقله من قبل طواقم الهلال الأحمر إلى مستشفى الخليل لتلقي العلاج، حيث وصفت إصابته بالمتوسطة.

كما نصب جنود الاحتلال الحواجز العسكرية على الطرقات الرئيسية في محافظة الخليل وعلى مداخل القرى والبلدات، وأقفت المركبات ودققت في بطاقات الهوية للمسافرين، فيما تم التحقيق ميدانيا مع بعضهم.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية