وفد المخابرات المصرية يلتقي السنوار في غزة قادمًا من تل أبيب

وفد المخابرات المصرية يلتقي السنوار في غزة قادمًا من تل أبيب
(أ ب أ)

التقى يحيى السنوار، قائد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة، مساء أمس الخميس، مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات المصرية، اللواء أحمد عبد الخالق.

وكان عبد الخالق قد عقد لقاءات في تل أبيب مع مسؤولين إسرائيليين قبل أن يحضر إلى القطاع عبر معبر بيت حانون.

وأعلنت الحركة، في تصريح مقتضب أنه التقى "السنوار، وعدد من قيادات الحركة مع مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات المصرية اللواء أحمد عبد الخالق".

وفي وقت سابق الخميس، وصل عبد الخالق على رأس الوفد الأمني المصري، لاستكمال المباحثات التي يجريها مع "حماس" في سياق دور الوساطة المصرية في محاولة للتوصل لاتفاق "تهدئة" طويلة الأمد مع إسرائيل.

وأثنى السنوار، على الجهد الذي تقوم به مصر ودورها المهم، كما أطلع اللواء عبد الخالق، على الجرائم الإسرائيلية بحق الفلسطينيين. وقال إن حركته وفصائل "المقاومة" لن تسمح لإسرائيل بتكرار الاعتداء على قطاع غزة، وفق البيان.

وشدد السنوار، "على أهمية كسر الحصار عن قطاع غزة، وحق شعبنا في الحياة الحرة الكريمة"، وأكد أن مسيرات "العودة" مستمرة بالأساليب، والأدوات التي تقرها القيادة العليا للمسيرة.

بدوره، أشار مسؤول المخابرات المصرية، وفق البيان، إلى جهود بلاده "في تثبيت وقف إطلاق النار مع إسرائيل، ومواصلة العمل على رفع المعاناة عن غزة".

وخلال ثلاثة أيام، وقبل التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق نار، الثلاثاء، بوساطة مصرية، استشهد 14 فلسطينيًا، بينهم 7 أشخاص قتلوا عقب تسلل قوة خاصة إسرائيلية، إلى عمق قطاع غزة، فيما استشهد 7 آخرون، جراء الغارات الجوية.

ويجري الوفد المصري، جولة مكوكية بين قطاع غزة والضفة الغربية وإسرائيل، منذ أكثر من شهر، يلتقي خلالها مسؤولين من حركتي "حماس" و"فتح"، والحكومة الإسرائيلية، في إطار استكمال المباحثات التي تقودها القاهرة حول ملف المصالحة الفلسطينية والتهدئة بغزة.