اقتحام مخيم شعفاط ومخاوف من تجديد عمليات الهدم

 اقتحام مخيم شعفاط ومخاوف من تجديد عمليات الهدم
لليوم الثاني قوات الاحتلال تقتحم شعفاط (نشطاء)

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي معززة بالوحدات الخاصة صباح اليوم الخميس، مخيم شعفاط في القدس المحتلة، وانتشرت على الشارع الرئيسي المحاذي للحاجز العسكري، فيما استعانت القوات التي اعتلت أيضا أسطح بعض المنازل بآليات لبلدية الاحتلال.

ووفقا لمواطنين، فقد استنفرت قوات الاحتلال قواتها إلى داخل المخيم وشرعت بالتنكيل بالمواطنين وتفتيش طلاب المدارس، ويأتي ذلك بعد يوم من اقتحام المخيم وهدم 16منشأة تجارية بزعم البناء دون ترخيص، حيث أعرب السكان عن خشيتهم من استكمال عمليات الهدم للمحال التجارية على الشارع الرئيسي في المخيم.

وشهد المخيم مواجهات ليلية استمرت حتى ساعات الفجر، خلالها رشق الشبان شرطة الاحتلال بالحجارة، حيث تركزت المواجهات في المنطقة التي طالها الهدم، خلالها تم اعتقال 3 فتية، حيث تواصل قوات الاحتلال محاصرة المنطقة.

وتعتبر عملية هدم 16 محلا تجاريا في المخيم أكبر عملية هدم تنفذها بلدية الاحتلال في البلدات والقرى داخل القدس المحتلة. واشتملت عملية الهدم محلات لبيع الملابس والأحذية وصالونات حلاقة ومطعم ومحطات محروقات.

إلى ذلك، حذرت شخصيات وقيادات مقدسية من مخطط تنفذه سلطات الاحتلال في المخيم بهدف القضاء على عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" وإحلال مؤسسات تابعة لبلدية الاحتلال مكانها.

 

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ