الاحتلال يعتقل 19 فلسطينيا ويقتحم رام الله

الاحتلال يعتقل 19 فلسطينيا ويقتحم رام الله
جنود الاحتلال يواصلون اقتحام وحصار رام الله (وفا)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، حملة اعتقالات في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، بحثا عن منفذ عملية "عوفرا"، وذلك في الوقت الذي يواصل جنود الاحتلال العمليات العسكرية في محافظة رام الله التي تتعرض لحصار لليوم الثاني على التوالي.

ووفقا لبيان صادر عن جيش الاحتلال الإسرائيلي، فإن جنوده اعتقلوا 19 فلسطينيا خلال حملات دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة، وجرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بشبهة الضلوع في أعمال مقاومة شعبية ضد جيش الاحتلال والمستوطنين، وكذلك إلقاء زجاجات حارقة، كما تم مصادرة مبالغ مالية بزعم استخدامها في نشاطات "إرهابية".

وذكر البيان، أن جيش الاحتلال بالتعاون مع جهاز الأمن العام (الشاباك) وقوات حرس الحدود، يواصلون البحث عن المجموعة التي نفذت العملية المسلحة قرب مستوطنة "عوفرا" التي أسفرت عن إصابة 7 مستوطنين بجروح وصفت بين المتوسطة والخطيرة.

وأظهرت التحقيقات الألوية لجيش الاحتلال، أن عملية "عوفرا" نفذها على ما يبدو شخصين، سائق المركبة ومطلق النار، بيد أنه حتى الآن غير معروف إذا كانوا ينتمون لتنظيم محدد، لكن نوعية السلاح وجودته تشير إلى أنه قد ينتميان لحركة حماس، على حد زعم الاحتلال.

تأتي هذه الحملات والتضييق لجيش الاحتلال على الفلسطينيين، في الوقت الذي صعدت جماعات المستوطنين من الاعتداءات على الفلسطينيين في محافظتي رام الله ونابلس، عبر الاعتداء على المركبات المسافرة على الطرقات الرئيسية ورشقها بالحجارة، وكذلك الاعتداء على ممتلكات وأراضي الفلسطينيين.

في محافظة نابلس شن جيش الاحتلال حملة اعتقالات واسعة في عدة مناطق بالمحافظة، تخللها تفتيش للعديد من المنازل والعبث بمحتوياتها وإخضاع قاطنيها لتحقيقات ميدانية.

واعتقل جنود الاعتقال من محافظة نابلس العديد من الشبان عرف منهم: محمود صقر عصيدة، وياسر بلال يامين، ومالك بلال أشتية، ومجد بلال أشتية، وبراء عصام ريحان، وعمرو ريحان، وقتيبة تيسير عصيدة، ومحمود مصطفى عصيدة، عبد الرحمن أحمد شحادة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب عماد غالب أبو هنية من بلدة عزون شرق قلقيلية، حيث استهدف شبان قوات الاحتلال بزجاجات حارقة في عزون تزامنا مع مداهمتها لمحال تجارية ومنازل.

في طوباس، أصيب ثلاثة شبان بالرصاص الحي، خلال مواجهات اندلعت بين شبان وقوات الاحتلال، حيث وصفت إصاباتهم بين البسيطة والمتوسطة، نقلوا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

كما اعتقلت قوات الاحتلال أربعة أشقاء، هم: أحمد، ومحمود، ومحمد، ويعقوب رضوان دراغمة، بينما اعتقلت عماد أحمد عصبة من بلدة علار شمال طولكرم ومحمود سعيد شريتح من المزرعة الغربية شمال رام الله.

إلى ذلك، واصل جيش الاحتلال ولليوم الثاني على التوالي فرض إجراءات مشددة على محافظة رام الله، عبر نصب حواجز عسكرية على مداخلها، وذلك بحثا عن منفذ عملية "عوفرا".

وأغلقت قوات الاحتلال في ساعات متأخرة من الليل حاجز عطارة شمال مدينة رام الله وأطلقت عددا من القنابل المضيئة في الأجواء، قبل أن يقتحم الجنود عدة محال تجارية في بلدة بيرزيت القريبة ويستولوا على تسجيلات كاميراتها.

وتمركزت العديد من المركبات العسكرية قرب مخيم الجلزون، حيث اقتحمت مجموعة من الجنود المخيم وداهموا عدة منازل في حارة الدوايمة، في حين انتشرت قوة من المشاة في جبال قرية عطارة.  

كما نصب جنود الاحتلال حاجزا عسكريا على مدخل قرية دورا القرع، وآخر على مفترق بلدة سردا شمال رام الله، وأوقفوا مركبات المواطنين وفتشوها.

وأعاقت قوات الاحتلال، حركة تنقل المواطنين في كلا الاتجاهين على المدخل الشمالي لمدينة البيرة. وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال شرعت بعمليات تفتيش دقيقة لمركبات المواطنين، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة.

وفي سياق آخر، هاجم مستوطنون مركبات المواطنين، على مدخل بلدة بيتين شرق رام الله ما أدى إلحاق أضرار بعدد منها.

ووفقا لشهود عيان، فإن، عشرات المستوطنين رشقوا مركبات المواطنين المارة من تلك المنطقة بالحجارة، ما أدى إلحاق أضرار بعدد منها، دون أن يبلغ عن إصابات.

كما هاجم مستوطنون منزلا بالحجارة على أطراف بلدة حوارة جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، إن عددا من المستوطنين هاجموا منزل المواطن أحمد لطفي الذي يقع على أطراف البلدة بالحجارة، دون وقوع إصابات.

وأضاف دغلس، أن المستوطنين عاثوا خرابا في مشطب للسيارات على مقربة من منزل المواطن لطفي.

إلى ذلك، أعطب مستوطنون فجر اليوم الثلاثاء، عددا من مركبات المواطنين في قرية بيتين شرق رام الله.

ووفقا لمواطنين في القرية، فإن، المستوطنين اقتحموا القرية وخطوا شعارات عنصرية على جدران المنازل والمركبات، وأعطبوا عددا من إطاراتها.

اقرأ/ي أيضًا | قوات الاحتلال تقتحم مكاتب "وفا" وتصادر تسجيلات كاميرات