استشهاد طفل بغزة وإصابات بمواجهات مع الاحتلال بالضفة

استشهاد طفل بغزة وإصابات بمواجهات مع الاحتلال بالضفة
مواجهات مع جنود الاحتلال في رام الله (وفا)

استشهد الطفل أحمد أبو عابد (4 أعوام)، متأثرا بجروحه، التي أصيب بها يوم الجمعة الماضي، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة العودة شرق خان يونس، جنوب قطاع غزة، فيما سجلت، مساء الثلاثاء، عشرات الإصابات وحالات الاختناق بمواجهات مع جنود الاحتلال بالضفة الغربية ومحافظة رام الله.

وفي محافظة رام الله، تواصلت اقتحامات جنود الاحتلال والحملة العسكرية للبحث عن منفذ عملية "عوفرا"، إذ اندلعت مواجهات ليلية في البيرة ورام الله في حي المصايف وشارع الإرسال، بين مجموعة من الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

وأصيب جراء المواجهات 8 شبان بجروح متفاوتة نقلوا على إثرها لمجمع فلسطين الطبي، فيما قدمت الإسعافات الميدانية للعشرات الذي أصيبوا بحالات اختناق.

واقتحمت قوات الاحتلال وآلياتها العسكرية حي المصايف، وشهد محيط وكالة الأنباء، ومقر وزارة المالية، تواجدا مكثفا لقوات الاحتلال وآلياتها، وشرع الجنود بإيقاف مركبات المواطنين والتدقيق في بطاقاتهم الشخصية.

كما داهمت قوات الاحتلال عددا من المحال التجارية في الحي، واحتجزت العاملين فيها، واستولت على تسجيلات لكاميرات مراقبة خاصة بها. ومنع جنود الاحتلال الصحافيين من تأدية عملهم، وطردوهم من المكان الذي تواجدوا فيه لتوثيق انتهاكاتهم.

أما في محافظة الخليل، أصيب، مساء الثلاثاء، عدد من المواطنين بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، في بلدة بيت أمر.

واقتحمت قوات الاحتلال اقتحمت منطقة عصيدة وأغلقت المحلات التجارية في المنطقة وأوقفت المركبات وفتشتها واعتلت سطح منزل بدران عوض.

وأطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز والصوت، باتجاه المواطنين، ما تسبب بإصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وفي شمال الضفة الغربية، داهمت قوات الاحتلال فجر اليوم الأربعاء، بلدة برطعة الشرقية المعزولة خلف جدار الفصل العنصري جنوب جنين، وفتشت عشرات المنازل.

ووفقا لمواطنين، فإن العشرات من جنود الاحتلال ترافقهم طائرة مروحية داهمت البلدة ومعها وحدات من حرس الحدود وشرطة الاحتلال وشرعت بمداهمة عشرات المنازل في الحيين الشرقي والغربي وفتشت عشرات المنازل. كما فتش جنود الاحتلال أيضا عشرات المركبات في مناطق مختلفة من البلدة.