جامعة القدس تطالب بتدخل دولي لحماية المؤسسات الفلسطينية

جامعة القدس تطالب بتدخل دولي لحماية المؤسسات الفلسطينية
من الاقتحام

اعتبرت جامعة القدس، أن اعتداء قوات الاحتلال الذي تمثل باقتحام الجامعة، فجر الوم الأربعاء، هو اعتداء على الحرية الأكاديمية وحرمة الجامعات في كل العالم، ويستوجب موقفًا تضامنيًا من كافة مؤسسات التعليم العالي والمنظمات الدولية الحكومية والأهلية التي تنادي بالحرية الأكاديمية، وطالبت بتدخل عاجل من الجهات الدولية الرسمية لتوفير الحماية للمؤسسات العاملة في القدس وفلسطين، وذلك في بيان صدر عنها مساء اليوم.

يذكر أن قوة من جيش الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت، فجر اليوم، وبقوة السلاح حرم جامعة القدس الرئيس في بلدة أبو ديس.

وأوضحت الجامعة أن "الاقتحام استهدف عددًا من مرافق الجامعة، وطال عدة مكاتب ومخازن ونقاط خدماتية فيها".

وقالت الجامعة إن "قوة الاحتلال حطمت عددًا من الأبواب الرئيسية والداخلية، وخربت ممتلكات، مخلفة ورائها فوضى عارمة في الأماكن التي تعرضت لهذا الاعتداء السافر، وتدمير متعمد لما احتوته من مقتنيات".

وبيّنت الجامعة أنها "تعمل حاليًا على تقييم الضرر المادي الذي لحق بحرمها جراء هذا الاعتداء الذي استمر قرابة الثلاث ساعات وانتهى قبل انتظام الدوام صباح هذا اليوم".

واعتبرت الجامعة أن "هذا التصرف غير القانوني وغير المبرر، يشكل انتهاكاً صارخاً للقوانين والمواثيق والأعراف المحلية والدولية، واستهتارًا فجًا بأبسط الحقوق الإنسانية الفردية والجماعية".

وأكدت أن الاعتداء "هو اعتداء على الحرية الأكاديمية وحرمة الجامعات في كل العالم، ويستوجب موقفًا تضامنيًا من كافة مؤسسات التعليم العالي والمنظمات الدولية الحكومية والأهلية التي تنادي بالحرية الأكاديمية، ويستدعي تدخلًا عاجلًا وحاسمًا من الجهات الدولية الرسمية لتوفير الحماية للمؤسسات العاملة في القدس وفلسطين، واتخاذ ما يلزم من خطوات دبلوماسية وسياسية لضمان عدم تكرار هذا الاعتداء واحترام حرمة الجامعات".

وأشارت الجامعة في بيانها إلى أن "تحطيم الأبواب والمقتنيات لن يحطم إرادة الحياة بين طلبة الجامعة أو العاملين فيها، ولن يثني الجامعة عن تمسكها بالقيم الإنسانية السامية التي لطالما كانت جزءً أصيلًا من هويتها، أو يحيدها عن أداء رسالتها المتمثلة بتوفير التعليم العالي النوعي لطلبتها والبحث العلمي النافع للإنسانية في كل مكان رغم محاولات تقييد هذه الحريات".

ولفت البيان إلى أن "انتظام الدوام والامتحانات في الجامعة كالمعتاد".