"فتح" تلغي احتفالات ذكرى انطلاقتها في غزة "حقنًا للدماء"

"فتح" تلغي احتفالات ذكرى انطلاقتها في غزة "حقنًا للدماء"
فعالية إيقاد الشعلة (أ ب أ)

أعلن حركة "فتح"، مساء اليوم الأحد، عن إلغاء فعالية الاحتفال بذكرى انطلاقتها الـ54 في غزة، والتي كان من المقرر أن تُقام يوم غدا الإثنين.

وأوضح الناطق باسم الحركة، عاطف أبو سيف، أن حركة "فتح" أبلغت الفصائل الفلسطينية بقرارها وقف الفعالية غدًا، وأضاف في تصريح له تداولته وسائل إعلام فلسطينية أنه "نحيي جماهير شعبنا التي أصرت على الاحتفال بذكرى الثورة".

وفي بيان رسمي، ثمنت حركة فتح، ما وصفته بـ"التفاف الجماهير حول حركتهم في المحافظات الجنوبية بكل التزام وعنفوان وطني". 

وأعلنت إلغاء احتفال الانطلاقة يوم غدٍ الإثنين المقرر بساحة السرايا بغزة، والاكتفاء بفعالية إيقاد الشعلة "انطلاقًا من الأمانة والمسؤولية والحرص على أبناء الشعب الفلسطيني وحقنًا للدماء".

وأضافت عبر بيانها، "أنتم حافظون للعهد والقسم، فقد سطرتم ملاحم البطولة والفداء ، وأثبتم للقاصي والداني في يوم 31/12/2018 ، يوم إيقاد الشعلة، أنكم الأوفياء والأمناء وحراس الفكرة التي انطلقت من أجلها حركتكم الرائدة، وكشفتم زيف المارقين والمنحرفين والمرجفين مع حركة حماس الذين لفظتهم حركتكم المعطاءة".

واستنكرت الحركة ممارسات حركة "حماس" في المحافظات الجنوبية، وما اعتبره "قمعا لأبناء شعبنا ولأبناء حركتنا، والشروع في حملة اعتقالات واسعة لكوادر حركة فتح والتنكيل بهم، كما تستنكر رفض حركة حماس لإقامة احتفال انطلاقة الثورة الفلسطينية"، وفق البيان.

يذكر أن عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، صلاح البردويل، قال في تصريحات لـ"دنيا الوطن"، إن "الفصائل اقترحت على حماس تأجيل مهرجان حركة فتح، لحين جلوس جميع الفصائل الفلسطينية لدراسة الوضع المحتقن، والأسباب التي آلت إليه، وكذلك دراسة موضوع إقامة مهرجان انطلاقة فتح، وغيرها من القضايا، على قاعدة التوافق لا الخلاف، والاحتقان القائم بسبب العقوبات التي تفرضها السلطة".

وأشار صلاح البردويل إلى أن "حماس درست مقترح الفصائل ووافقت على طلبها تأجيل المهرجان، حرصا على المصلحة الوطنية، على أن نسمع مساء اليوم رد فتح".    

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية