دائرة الأوقاف تستنكر اعتقال الاحتلال لحراس المسجد الأقصى

دائرة الأوقاف تستنكر اعتقال الاحتلال لحراس المسجد الأقصى
من إغلاق قبة الصخرة اليوم

استنكرت دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى، اعتقال شرطة الاحتلال الإسرائيلي، عدد من حراس المسجد الأقصى، مساء اليوم الإثنين. 

وقالت الدائرة في بيان أصدرته مساء اليوم، إنها تستنكر اعتقال الحراسة "لدى خروجهم  من المسجد مساء اليوم لقيامهم بواجبهم بالدفاع عن المسجد الأقصى المبارك، حيث فرضت الشرطة منذ صباح اليوم طوقا عسكريا حول قبة الصخرة المشرفة لاعتقال حراس المسجد لاعتراضهم  ومنعهم لأحد أفراد الشرطة من دخول قبة الصخرة  المشرفة وهو يلبس القبعة التي ترمز إلى الشعائر اليهودية (الكيبا)".

وطالب الإدارة في بيانها "الإفراج الفوري عن حراس المسجد الأقصى المبارك ووقف جميع الإجراءات والممارسات غير المسبوقة التي تنهتك حرمة المسجد، وتؤكد الدائرة بأنها هي المسؤولة عن كل ما يتعلق بالمسجد الأقصى المبارك وحفظه وحفظ رسالته ومكانته". 

وكانت شرطة الاحتلال اعتدت بعد ظهر اليوم، بالضرب على مدير المسجد الأقصى، الشيخ عمر الكسواني، خلال تقدمه المسيرة الاحتجاجية بمحيط مسجد قبة الصخرة في الأقصى، لفك الحصار عن المتواجدين داخله.

وكان حراس وسدنة مسجد الصخرة منعوا اقتحام أحد عناصر شرطة الاحتلال إلى المسجد بقلنسوته التلمودية (كيبا) واضطروا إلى إغلاق أبواب مسجد الصخرة، بعد إصرار شرطة الاحتلال على اقتحامه، وعدم خلع الـ(كيبا) عن رأس أحدهم.