آلاف الفلسطينيين يشيعون جثامين 3 شهداء بالضفة وغزة

آلاف الفلسطينيين يشيعون جثامين 3 شهداء بالضفة وغزة
تشييع جثمان الشهيد حمدان العارضة (وفا)

 شيع آلاف الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة المحاصر، اليوم 3 شهداء قتلوا برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي، ففي رفح شيع جثمان الشهيد إيهاب عابد (25 عاما)، الذي استشهد، أمس الجمعة، برصاص جنود الاحتلال خلال مشاركته في مسيرة العودة، وبالضفة شيعت الجماهير جثماني الشهيدين الفتى أيمن أحمد حامد (17 عاما)، وحمدان العارضة (60 عاما).

في مدينة رفح انطلق موكب تشييع الشهيد عابد من منزله للصلاة عليه، وجرت مواراته الثرى بمقبرة الشهداء، وأعلنت وزارة الصحة في القطاع، عن استشهاد عابد وإصابة 22 آخرين، بينهم 14 طفلا، بالرصاص الحي والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، جراء قمع قوات الاحتلال مسيرة العودة، وباستشهاد عابد، يرتفع عدد شهداء مسيرة العودة التي انطلقت في آذار/مارس الماضي، إلى 250 شهيدا، فيما أصيب نحو 23 ألفا آخرين بجراح متفاوتة.

وفي الضفة الغربية شيعت جماهير غفيرة في رام الله وجنين جثماني الشهيدين الفتى حامد والعارضة، ففي بلدة سلواد   شيع آلاف المواطنين جثمان الشهيد حامد، وانطلق موكب التشييع بجنازة عسكرية من مستشفى رام الله، ومن ثم بموكب محمول إلى البلدة حيث ألقى الأهالي نظرة الوداع على جثمان الشهيد.

وأدى المواطنون صلاة الجنازة على جثمان الشهيد بمسجد البلدة وانطلقوا بمسيرة طافت شوارع البلدة، رافعين الأعلام الفلسطينية ورايات الفصائل وهتفوا بعبارات التكبير.

واستشهد حامد بعد إطلاق الاحتلال النار عليه خلال تواجده على شارع رقم "60" الاستيطاني غربي البلدة فيما أصيب فتى آخر بجروح في يده.

وفي شمال الضفة الغربية، شيعت الجماهير في عرابة قضاء جنين، جثمان الشهيد العارضة الذي قتلته قوات الاحتلال قبل   قبل 40 يوما في مدينة البيرة عقب انحراف مركبته خلال مواجهات واقتحام لقوات الاحتلال حيث تم احتجاز جثمانه.

وردد المشاركون الهتافات التي تدعم المقاومة والوحدة وتطالب بالرد على جرائم الاحتلال ورفعوا الأعلام الفلسطينية وصور الشهيد.

وقال محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب، في كلمته خلال التشييع إن تعزيز الجبهة الداخلية هو الأساس لحماية الشعب الفلسطيني وصون المشروع الوطني وردع الاحتلال.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة