أمن السلطة يفرج عن النائب المقدسي أبو سالم

أمن السلطة يفرج عن النائب المقدسي أبو سالم
النائب المقدسي أبو سالم (فيسبوك)

أفرجت أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية، مساء السبت، عن النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس إبراهيم أبو سالم، بعد إدانات شعبية وفصائلية وحقوقية واسعة.

وتوالت المواقف الوطنية والفصائلية الفلسطينية، المنددة باعتقال أجهزة السلطة للنائب أبو سالم، حيث طالبت الإفراج الفوري عنه، وإيقاف الاعتقال السياسي الذي يزيد من الفرقة الفلسطينية، معتبرة إياه اعتداء سافرا وتنكرا واضحا لتاريخ النضال الفلسطيني، واستهداف لخيار الوحدة الوطنية

ويعد اعتقال السلطة لأبو سالم أول حالة اعتقال لنائب في المجلس التشريعي بعد قرار السلطة حل المجلس التشريعي قبل شهر.

واعتقل جهاز الأمن الوقائي أبو سالم من منزله في بيرنابالا، وصادر أجهزة هاتف وأموالا خاصة به والمصاغ الخاص بزوجته.

وأثار الاعتقال تنديدا شعبيا وفصائليا وحقوقيا واسعا، تخلله مطالبات للسلطة بالإفراج عن النائب المعتقل وجميع المعتقلين السياسيين.

وينحدر أبو سالم من بلدة بير نبالا قضاء القدس، وهو أحد النواب المقدسيين، وكان قبل انتخابه نائبا محاضرا جامعيا بدرجة بروفيسور في جامعة القدس.

كما كان أحد مبعدي مرج الزهور، واعتقل سنواتٍ طويلة في سجون الاحتلال.

 

 

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية