هنية يبحث بالقاهرة تثبيت "التهدئة" واستئناف المصالحة

هنية يبحث بالقاهرة تثبيت "التهدئة" واستئناف المصالحة
هنية يغادر غزة للقاهرة برفقة وفد من حماس (أ.ب)

غادر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، ظهر اليوم الأحد، قطاع غزة، عبر معبر رفح، برفقة وفد من الحركة، متوجهين إلى العاصمة المصرية القاهرة لإجراء محادثات مع المسؤولين المصرين.

وبموازاة ذلك، أعلنت حركة الجهاد، أن وفدا من الحركة على رأسه الأمين العام للحركة زياد النخالة، وصل ظهر اليوم الأحد إلى القاهرة.

قال  المتحدث باسم الحركة، مصعب البريم، في تصريح لـ"الأناضول":" غادر وفد من الجهاد برئاسة خالد البطش، ومن المقرر أن يلتحق به اليوم وفد آخر من الخارج برئاسة الأمين العام للحركة النخالة".

وتأتي الزيارة، بعد أن تلقت حركة حماس دعوة من المخابرات المصرية، لزيارة القاهرة عبر الوفد الأمني المصري الذي زار القطاع يوم الجمعة الماضي.

 وجاءت زيارة الوفد المصري بناء على "معلومات استخباراتية وصلت إلى المسؤولين في القاهرة حول تصعيد مرتقب خلال مسيرات العودة، اليوم الجمعة، من الجانب الفلسطيني"، بحسب ما نقلت تقارير صحافية عن مصادر مصرية.

ووفقا للقيادي في حركة حماس، خليل الحية، فإن زيارة وفد الحركة للقاهرة تهدف إلى بحث واستكمال العديد من القضايا المهمة مع الجانب المصري.

 ورجحت التقديرات، أن وفد حماس سيبحث مع المخابرات الفلسطينية إمكانية استئناف مفاوضات المصالحة، وكذلك "التهدئة" وتثبيت وقف إطلاق النار بين الفصائل وجيش الاحتلال الإسرائيلي.

وتأتي الزيارة عقب لقاء ثلاثي جمع حماس مع المخابرات المصرية والمبعوث الأممي نيكولاي ميلادينوف في القطاع، وقالت مصادر في أعقابه، إنه "تم التوصل خلاله إلى اتفاق، يقضي باستمرار الحفاظ على التهدئة، مقابل إعادة فتح معبر رفح في كلا الاتجاهين وتقديم سلسلة من التسهيلات للقطاع".