اعتقال 10 فلسطينيين بينهم نائب بالمجلس التشريعي

اعتقال 10 فلسطينيين بينهم نائب بالمجلس التشريعي
(جيش الاحتلال)

اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، 10 فلسطينيين على الأقل بينهم نائب في المجلس التشريعي، وذلك خلال عمليات دهم وتفتيش نفذته في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة.

في قطاع غزة، أطلقت قوات الاحتلال صباح اليوم، النار شرقي بلدات الفخاري وعبسان والسلقا ومخيم المغازي جنوبي ووسط القطاع، دون أن يبلغ عن إصابات.

وكثفت الاحتلال من حملة الدهم والاعتقالات وتفتيش المنازل في محافظات طولكرم، وبيت لحم، وجنين، والخليل، ونابلس.

في شمال الضفة الغربية، اعتقلت قوة عسكرية النائب إبراهيم دحبور (53 عاما)، عقب مداهمة منزله في بلدة عرابة قضاء جنين، وقال شهود عيان، إن عدة آليات عسكرية داهمت منزله وفتشته ثم اعتقلته وانسحبت من المكان، علما أن لم يمض وقت طويل على دحبور من السجن، إذ اعتقل عدة مرات وقضى سنوات طويلة في سجون الاحتلال.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال شابين على الأقل خلال اقتحامها لعدد من المنازل في بلدة بيت أمر، وهما: الشاب زيد رفيق العلامي، وعمر صادم الصليبي. كما فتشت عدة منازل في بلدة قفين شمال طولكرم والحقت أضرارا بمحتوياتها.

وسلمت قوات الاحتلال الأسير المحرر مجاهد علي الشيخ من قرية مراح رباح، وبهاء علي صلاح من بلدة الخضر، في محافظة بيت لحم، بلاغات لمراجعة مخابراتها، بينما اعتقلت الشاب أحمد كتانة من منزله في بلدة الدوحة.

بينما في محافظة نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب خبيب خالد سلمان بعد مداهمة منزل عائلته في مخيم بلاطة.