مواجهات واعتقالات بالضفة واستهداف للمزارعين بغزة

مواجهات واعتقالات بالضفة واستهداف للمزارعين بغزة
(أرشيف)

اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، 8 مواطنين في حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، فيما اندلعت مواجهات في قرية بلدة اللبن الشرقية جنوب مدينة نابلس.

وفي قطاع غزة، أطلقت قوات الاحتلال صباح اليوم النار بشكل مكثف صوب أراضي المزارعين شرق خانيونس جنوبي قطاع غزة، دون أن يبلغ عن إصابات.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام، إن جنوده اعتقلوا 8 فلسطينيين جرى تحويلهم للأجهزة الأمنية للتحقيق بشبهة مقاومة الاحتلال، فيما تم مصادرة مركبة ومبالغ مالية بذريعة استخدامها في أعمال مسلحة.

وشهدت قرية اللبن الشرقية مواجهات ليلية بعد اقتحام قوات الاحتلال للقرية، وتصدى لها عشرات الشبان ورشقوها بالحجارة، فيما أطلق الجنود قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المنازل بكثافة، ما أدى لوقوع حالات اختناق، بينهم طفل.

وداهمت منزل الأسير فراس حسن نوباني، وأفادت زوجته، بأن الجنود عاثوا خرابا في المنزل واستجوبوها حول زوجها وابنها خالد.

يذكر أن الأسير نوباني تنتهي محكوميته في شهر آذار/مارس المقبل، حيث حكم بالسجن 22 شهرا، وهو الاعتقال الثالث له، وبلغ مجموع ما أمضاه في سجون الاحتلال 10 أعوام.

 في محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال، عماد محمود أبو سمرة من سكان مدينة، واستولى جنود الاحتلال على مركبته ومبلغا من المال كان بحوزته.

كما نصبت قوات الاحتلال حاجزا عسكريا على مفترق بيت عنون شمال الخليل، وفتشت مركبات المواطنين مخلفة أزمة مرورية.

 في شمال الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال، محمد عدنان عابد، وهو شقيق الأسير حسام عابد المحكوم مدى الحياة، بعد أن اقتحمت بلدة كفردان وداهمت منزل ذويه وفتشته.

وفي سياق متصل، سلمت قوات الاحتلال قاسم طالب الشيخ من قرية مراح رباح جنوب بيت لحم، بلاغا لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة "غوش عصيون".