السودان: وفاة خطيب المسجد الأقصى محمد صيام بعد 30 عامًا من نفيه

السودان: وفاة خطيب المسجد الأقصى محمد صيام بعد 30 عامًا من نفيه
(فيسبوك)

توفي، اليوم، الجمعة، خطيب المسجد الأقصى المبارك سابقًا، الشيخ محمد صيام، المبعد إلى السودان منذ 30 عامًا.

وتوفي صيام في العاصمة السودانيّة، الخرطوم، إثر جلطة دماغيّةٍ ألمّت به.

وبالإضافة إلى خطابته في المسجد الأقصى، عمل صيام رئيسًا للجامعة الإسلاميّة في قطاع غزّة، قبل أن يبعد عن فلسطين في تموز/ يوليو 1988.

وفي منفاه، استقر صيام في السودان حتى عام 1994، قبل أن ينتقل إلى اليمن حيث عمل رئيسا لرابطة فلسطين، وعميدا لمعهد الشيخ عبد الله الأحمر للدراسات والمعارف المقدسية، لكنه عاد إلى السودان مع اندلاع الحرب الأهليّة اليمنيّة.

ونعت حركة حماس، الشيخ صيام، قائلة إنه "قائدٌ كبيرٌ وعالمٌ جليلٌ وأديبٌ عربيٌ فاضلٌ ورمزٌ من رموز الشعب الفلسطيني، وفارسٌ من فرسان القضية الفلسطينية، وخطيب المسجد الأقصى، ورئيس الجامعة الإسلامية بغزة، وأحد أبناء مدينة خانيونس المجاهدة الشيخ الجليل الدكتور محمد محمود صيام".

وأضافت الحركة أن صيام "عانى مرارة اللجوء كما أبناء شعبه، وقدم نموذجا في الصبر والعطاء والثبات على الحق وصلابة الموقف".