محاصرة وإخلاء منزل فلسطيني بالقدس وتسلميه للمستوطنين

محاصرة وإخلاء منزل فلسطيني بالقدس وتسلميه للمستوطنين
الاحتلال يحاصر منزل عائلة أبو عصب بالقدس القديمة (وفا)

حاصرت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأحد، منزل حاتم أبو عصب بعقبة الخالدية بالقدس القديمة، تمهيدا لإخلائه لصالح المستوطنين، حيث اقتحم عناصر من حرس الحدود المنزل بعد أن تم غلق الشوارع المؤدية للمنزل وسط أجواء شديدة التوتر.

وتسلم صاحب المنزل أبو عصب إخطارا بإخلاء المنزل وتمكن عبر محاميه تأجيل قرار الإخلاء حتى الثامن والعشرين من الشهر الجاري قبل تسليمه للمستوطنين.

ووفقا لعائلة أبو عصب التي تتكون من 9 أفراد يقطنون المنزل، إنها كانت تدفع إيجار المنزل باستمرار لما يسمى "حارس أملاك الغائبين"، وكان عقد الإيجار يتجدد، إلا أنها تفاجأت قبل 5 أعوام بقضية الإخلاء.

وتقطن عائلة أبو عصب المنزل منذ أكثر من 65 عاما، إذ وجهت عدة مناشدات لأهالي القدس والمؤسسات المختلفة لإسناد العائلة والوقوف معها ضد إخلاء المنزل لصالح المستوطنين.

 واعتقلت قوات الاحتلال حاتم أبو عصب بعد محاصرة منزله في عقبة الخالدية، حيث تم طرد أفراد عائلته من المنزل تمهيدا لتسليمه للمستوطنين.

ولجأت عائلة حاتم أبو عصب إلى القدس القديمة بعد تهجيرها من حي البقعة غربي القدس خلال النكبة، بعد مجزرة دير ياسين، وسكن جد العائلة في غرفة بحي باب العامود، قبل أن ينتقل إلى المنزل الحالي عام 1952، والذي تقاسمه مع عائلة تفاحة التي كانت تعيش فيه، قبل أن تنتقل منه إلى مكان آخر.

وبحسب "وفا"، تعود ملكية العقار الذي يقطنه عائلة أبو عصب، الكائن في حي القرمي والمؤدي للمسجد الأقصى، إلى عائلة نسيبة المقدسية، والتي أجرته ليهود قبل العام 1948، لمدة 99 عاما، ورغم انقضاء مدة الإيجار، قضت سلطات الاحتلال بملكية المستوطنين للمنزل بعد مطاردات وملاحقات من الجمعيات الاستيطانية، منذ العام 2014، حتى صدر قرار أواخر تشرين الأول/ أكتوبر 2018 يقضي بإخلاء المنزل بحجة فقد حق الحماية.

واعتبرت سلطات الاحتلال المنزل من ضمن "أملاك الغائبين" التي تزعم أن لها الحق في مصادرتها، وهي إحدى الطرق التي تستولي فيها سلطات الاحتلال على المنازل والأراضي الفلسطينية، خاصة في القدس المحتلة.