استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال قرب أريحا

استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال قرب أريحا
(صورة توضيحية - أرشيف)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، صباح اليوم الأحد، عن استشهاد الشاب سلامة صلاح سلامة الكعابنة (22 عاما) برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب مدينة أريحا.

وادعت الشرطة الإسرائيلية أن فلسطينيا مقنعا كاد يدهس شرطيا، في وقت مبكر من اليوم، عند حاجز عسكري طيار نُصب لإلقاء القبض على "لصوص". وبحسب زعم الشرطة الإسرائيلية، فإن إثنين كانا يرافقان الشهيد فرا من السيارة، التي تدعي الشرطة الإسرائيلية أنها كانت تحتوي على سلع مسروقة ومعدات تستخدم في عمليات السرقة.

وقالت الشرطة إنها تلقت معلومات عن "سيارة مشبوهة" ونصبت حاجزا عسكريا في منطقة غور الأردن. وأثناء تفتيش أفراد الشرطة لسيارة عند الحاجز، تجاوزتها سيارة أخرى واتجهت مسرعة نحو الشرطي الذي طلب منها التوقف، على حد زعم الشرطة.

وتابع بيان الشرطة أنه "عندما لم تستجب السيارة لأوامر الضابط بالتوقف، أطلق النار عليها". وأضاف أنه "توقفت السيارة نتيجة إطلاق النار وقتل سائقها الفلسطيني وهو من سكان إحدى القرى القريبة".

واعتقلت قوات الاحتلال، صباح اليوم، 6 فلسطينيين خلال حملة مداهمات تركزت في مدينتي بيت لحم والخليل.

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر معتصم محمد العروج (22 عاما)، بعد مداهمة وتفتيش منزله في بيت لحم، كما اعتقلت الشاب عقل شتيوي من منزله في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية.

‏كما داهمت قوات الاحتلال منزلا يعود لعائلة أبو تركي، في مخيم الفوار جنوب مدينة الخليل، و منزل الأسير المحرر قدري جميل دويك وفتشته وعاثت بداخله خرابا، في ضاحية سنجر بمدينة دورا جنوب غرب الخليل.

وزعمت سلطات الاحتلال العثور على أسلحة في بلدة يطا جنوب الخليل. كما داهمت عدة منازل في بلدة بيت فوريك شرقي نابلس قبيل انسحابها دون اعتقالات.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت، الليلة الماضية، الطفلين محمد أبو مسلم (8 سنوات) ومحمود بسام أبو مسلم (15 عاما) خلال مواجهات في مدينة البيرة، كما اعتقلت الشاب رأفت طالب سالم درويش (20 عاما) على حاجز عسكري قرب قرية الطبقة جنوبي الخليل وصادرت دراجته النارية.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية