الاحتلال يصادر تسجيلات كاميرات مراقبة بمحافظتي نابلس ورام الله

الاحتلال يصادر تسجيلات كاميرات مراقبة بمحافظتي نابلس ورام الله
(وفا)

اقتحمت قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم السبت، عدة قرى بمحافظتي نابلس ورام الله، وداهمت عشرات المنازل والمحال التجارية وصادرت تسجيلات كاميرات المراقبة.

ووفقا لشهود عيان، فإن جنود الاحتلال اقتحموا عشرات المنازل والمحال التجارية والمساجد في مدينة سلفيت وقرية خربة قيس، وقرى قراوة بني زيد ومزارع النوباني شمال رام الله، واللبن الشرقية وعمورية، جنوب نابلس، واستولوا على تسجيلات كاميرات المراقبة، وسط اندلاع مواجهات، خلال تم إطلاق نابل الغاز المسيل للدموع على منازل المواطنين، وقنابل الصوت، وأطلقوا الرصاص الحي والمطاطي تجاه الشبان.

وتتعرض مدينة سلفيت والعديد من قراها، وقرية اللبن الشرقية وقرى شمال رام الله منذ عدة أيام لاقتحامات مستمرة ويومية من قوات الاحتلال التي تستولي على تسجيلات الكاميرات.

 وفي شمال الضفة الغربية، اعتقلت قوات الاحتلال مساء اليوم السبت، شابين فلسطينيين من مخيم جنين للاجئين غربي المدينة، وصادرت مركبتهما الخاصة، عقب توقيفهما على حاجز عسكري.

وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال أوقفت مركبة فلسطينية، واحتجزت من فيها، قبل أن تعتقل الشابين صلاح عادل بني غرة، وأحمد إبراهيم أبو راغة. ونقل جنود الاحتلال المركبة التي كان يستقلها بني غرة وأبو راغة إلى جهة مجهولة.