إصابات واعتقالات في اقتحامات الاحتلال لقرى سلفيت

إصابات واعتقالات في اقتحامات الاحتلال لقرى سلفيت
قوات الاحتلال على مدخل بروقين (أ ب)

 أصيب فلسطينيان بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، الأحد، في بلدتي الزاوية وكفر الديك غرب سلفيت، وذلك في اقتحامات للاحتلال خلال مطاردة منفذ عملية الطعن وإطلاق النار التي وقعت في وقت سابق، اليوم، قرب مستوطة "أرئيل".

وأفادت المصادر بأن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة الزاوية وشرعت بتفتيش عدد من المنازل والتحقيق مع المواطنين، ما أدى لاندلاع مواجهات أصيب خلالها مواطن بعيار معدني مغلف بالمطاط.

وفي بلدة بروقين، اعتقلت قوات الاحتلال المواطنين زكريا محمود عبد المجيد سمارة، وعبد الحفيظ شفيق عبد الله، في حين أصيب مواطن بقنبلة صوتية في بلدة كفر الديك غرب المحافظة.

تسمية

ويشار إلى أن قوات الاحتلال شددت من إجراءاتها العسكرية على محافظة سلفيت، بعد مقتل جندي وإصابة آخرين، في عملية الطعن وإطلاق النار التي وقعت قرب مستوطنة "أرئيل"، وسط الضفة الغربية.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي، إنه تجري عمليات مطاردة للعثور على منفذي العملية، إذ تم اقتحام قرية بروقين، في محافظة سلفيت، حيث تقع مستوطنة "أرئيل" على الأراضي الفلسطينية.

وفي هذا السياق، صرّح الرئيس السابق لبلدية بروقين نافذ بركات، لـ"العربي الجديد" أن "قوات الاحتلال أغلقت مداخل القرية الأربعة بالحواجز العسكرية، وتواصل حتى اللحظة دهم منازل المواطنين، حيث دهمت عشرات المنازل".

ولفت إلى أن قوات الاحتلال تحقق ميدانيا مع الأهالي عقب دهم منازلهم، وتسأل عن منفذ عملية أرئيل.

وكان بركات قد ذكر في وقت سابق اليوم، أن قوات الاحتلال شددت من إجراءاتها العسكرية على المدخل الشمالي لبلدة بروقين غرب مدينة سلفيت، وأقامت حاجزا عسكريا هناك، وأوقفت المركبات الفلسطينية وفتشتها ودققت في البطاقات الشخصية لركابها.

كذلك أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، جميع مداخل بلدة كفل حارس شمال مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية، وشددت من إجراءاتها العسكرية في محيط البلدة.

وبدوره، أوضح رئيس بلدية كفل حارس، عبد الرحيم بوزية، في تصريح لـ"العربي الجديد"، أن قوات الاحتلال انتشرت في محيط بلدة كفل حارس، وأغلقت جميع مداخلها، إذ لا تبعد مستوطنة أرئيل عن المدخل الجنوبي لبلدة كفل حارس سوى مئات الأمتار.