غزة: "الإرباك الليلي" تصعّد ردا على الحصار وتغوّل الاحتلال

غزة: "الإرباك الليلي" تصعّد ردا على الحصار وتغوّل الاحتلال
(أ ب)

قالت وحدات "الإرباك الليلي" في قطاع غزة، اليوم السبت، إنها تنوي تصعيد فعالياتها السلمية على طول حدود قطاع غزة الشرقية والشمالية.

وقالت وحدات الإرباك في بيان إن قرار التصعيد يأتي ردا على "تغول العدو على المشاركين في مسيرات العودة وإيقاع شهداء وإصابات بالعشرات، وفي ظل تمادي العدو بحصاره للقطاع وتباطؤ الوسطاء".

وأشار البيان إلى أن الإرباك هذا الأسبوع سيكون شاملا على طول الحدود الشرقية والشمالية، وسوف يبدأ كل يوم من الساعة السابعة مساء، ويستمر حتى ساعات الفجر قرب التجمعات العسكرية والاستيطانية.

ويتزامن ذلك، بحسب البيان، بمضاعفة أعداد البالونات الحارقة خلال ساعات النهار، والتي تطلق باتجاه المستوطنات المحيطة بقطاع غزة.

وأكدت وحدات الإرباك أن "الخطوات المذكورة جزءا من خطة تصعيد الحراك لدينا، والتي سنجعل من خلالها حياة مستوطني الغلاف وجنود العدو جحيمًا لا يُطاق، ورسالتنا لقيادتهم المجرمة: إما يُكسر الحصار عن غزة أو يرحل سكان الغلاف".

يذكر أن قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة العودة الحادية والخمسين، التي حملت اسم "المسيرات خيارنا"، قد أسفر عن استشهاد شابين وإصابة 62 غزيا برصاص جنود الاحتلال.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينيّة، الجمعة، إن أحد الشهيدين يبلغ من العمر 29 عامًا، واستشهد جراء إصابته برصاصة في الصدر، فيما الآخر يبلغ من العمر 18 عامًا، وإن الطواقم الطبية تعمل على إنقاذ حياة ثلاثة غزّيين آخرين.