مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يعتقل أحد حراسه

مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يعتقل أحد حراسه
اعتقال أحد حراس الأقصى (الأوقاف)

اقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الأحد، ساحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة لقوات الاحتلال التي واصلت فرض إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين للمسجد، فيما اعتقلت شرطة الاحتلال أحد حراسه.

ووفقا لمسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية، فراس الدبس، فإن شرطة الاحتلال وفرت الحماية لـ38 مستوطنا خلال اقتحامهم للمسجد الأقصى، حيث نشرت عناصر من الوحدات الخاصة الذين قاموا بإبعاد الفلسطينيين عن مسار اقتحامات المستوطنين.

وذكر الدبس، أن مجموعات من المستوطنين قاموا بجولات استفزازية في ساحات الحرم وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم، ومنهم من قام بتأدية صلوات تملودية قبالة قبة الصخرة ومصلى "باب الرحمة"، قبل أن يغادروا المسجد من جهة باب السلسلة.

وفي سياق التضييق على حراس المسجد الأقصى، أكد الدبس أن شرطة الاحتلال اعتقلت حارس المسجد الأقصى وسام الحشيم، من أمام مصلى "باب الرحمة"، بحجة أنه قام بفتح أبواب المصلى أمام الفلسطينيين، حيث تم نقل الحشيم لأحد مراكز التحقيق في القدس القديمة.

يذكر أن سلطات الاحتلال أبعدت أكثر من عشرين حارسا حتى اليوم على خلفية فتح مصلى "باب الرحمة"، معتبرة بأنه تجاوز لأوامر شرطة الاحتلال بإبقائه مغلقا.

كما قامت شرطة الاحتلال بإبعاد أكثر من 150 فلسطينيا على خلفية الأحداث التي حصلت في "باب الرحمة" وفتح المصلى المغلق منذ 16 عاما من قبل الاحتلال.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية