شهيد بقلنديا واعتقال ناشطين من حماس بالضفة

شهيد بقلنديا واعتقال ناشطين من حماس بالضفة
استلام جثمان الشهيد عدوان (نشطاء)

 استشهد الشاب محمد علي دار عدوان فجر اليوم الثلاثاء، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، وأصيب آخران بالرصاص الحي خلال اقتحام مخيم قلنديا شمال مدينة القدس.

وسلمت قوات الاحتلال جثمان الشهيد صباح اليوم للطواقم الطبية الفلسطينية، ونقل إلى مجمع فلسطين الطبي.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية -مجمع فلسطين الطبي، عن استشهاد عدوان (23 عاما)، ووصول ثلاث إصابات، إحداها بحالة متوسطة برصاص حي في الفخذ، تم إدخاله لغرفة العمليات.

وذكر شهود عيان أن جنود الاحتلال أعدموا الشاب من مسافة قريبة في شارع المطار قرب المخيم، عقب مداهمات لمخيم قلنديا تخللها إصابة ثلاثة شبان بالرصاص الحي، كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي من المخيم، الأشقاء إبراهيم ويوسف ورجب نعمان مطير.

إلى ذلك، شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، العديد من الفلسطينيين طالت نشطاء من حركة حماس خلال حملة دهم وتفتيش لمناطق مختلفة بالضفة الغربية، فيما اندلعت مواجهات بين شبان وجنود الاحتلال في بعض المناطق.

وأصيب عدد من الشبان بالرصاص الحي خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال، فجر اليوم الثلاثاء، في حي المطار مقابل مخيم قلنديا شمال القدس المحتلة، حيث أعلن لاحقا عن استشهاد الشاب عدوان.

وبحسب شهود عيان، فقد أطلق جنود الاحتلال النار على شاب وهو داخل مركبته.  

وذكرت مصادر فلسطينية أن مواجهات اندلعت خلال حملة مداهمات شنتها قوات الاحتلال في الحي. وأضافت أن قوات الاحتلال اعتقلت أحد الشبان المصابين وهو بحالة خطيرة، ونقلته إلى جهة مجهولة.

في محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال القيادي في حركة حماس الشيخ حسن يوسف (64 عاما) من منزله ببلدة بيتونيا، وقال نجله أويس، إن قوات الاحتلال اقتحمت المنزل واعتقلت والده إلى جهة غير معلومة.

وأمضى يوسف قرابة عشرين عاما في سجون الاحتلال، وهو نائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، ويعد من أبرز قيادات حماس في الضفة. ويعاني الشيخ حسن يوسف من عدة أمراض مزمنة كارتفاع الضغط ومرض السكري.

كما اقتحمت قوات الاحتلال مدينة سلفيت واقتحمت منزل رئيس بلديتها عبد الكريم زبيدي، وسلمته بلاغا لمراجعة مخابراتها. وانتشر جنود الاحتلال على مدخل المدينة في ساعات الليل ونصبت حواجز عسكرية.

 شمال الضفة الغربية، استجوبت قوات الاحتلال مواطنين ونكلت بهم على مدخل بلدة كفر قود جنوب مدينة جنين، كما انتشرت في مناطق أخرى في المحافظة.

وقال شهود عيان، إن جنود الاحتلال تمركزوا على مدخل كفر قود واعتلوا سطح بناية في المنطقة من أجل مراقبة المنطقة، وأوقفوا مواطنين ونصبوهم في العراء لفترات وحققوا معهم ميدانيا.

كما نصب جنود الاحتلال حاجزا قرب مصنع كنعان في بلدة برقين غرب جنين، وانتشروا في المنطقة حتى وقت مبكر من صباح اليوم.

 وفي محافظة قلقيلية، داهمت قوات الاحتلال بلدة عزون ما أوقع إصابات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وقال مواطنون، إن جنود الاحتلال أطلقوا الغاز المسيل للدموع بشكل كثيف ومتعمد وسط البلدة أوقع عديد إصابات بالاختناق.

كما واصلت قوات الاحتلال إغلاق مدخل عزون وتشويش حركة الدخول والخروج من البلدة في ظل مواجهات يومية تشهدها البلدة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية