مواجهات واعتقالات بالضفة وحالات اختناق بالخليل

مواجهات واعتقالات بالضفة وحالات اختناق بالخليل
(وفا)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة تخللها مواجهات في بعض المناطق، فيما سجلت حالات اختناق بصفوف الطلاب والمدرسين جراء اعتداء جنود الاحتلال، على مدرسة الخليل الأساسية.

ووفقا لبيان صادر عن جيش الاحتلال، فإن جنوده اعتقلوا 5 شبان جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وجنود الاحتلال.

في محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال، عدة شبان من المحافظة، كما داهمت بلدات أخرى، حيث اعتقل جنود الاحتلال الشاب مهند محمود عبد جرادات من منزله في بلدة سعير، والشاب حمزة موسى الدرابيع من منزله في منطقة الإسكان داخل مدينة دورا. ودهم منزل عائلة الأسير علي محمد سلهب في مدينة الخليل.

إلى ذلك، أصيب عشرات الطلبة والمدرسين بالاختناق جراء اعتداء قوات الاحتلال صباح اليوم الأحد، على مدرسة الخليل الأساسية.

وأفاد مدير المدرسة، عدنان دعنا، بأن جنود الاحتلال، أطلقوا عشرات قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه ساحات المدرسة أثناء الطابور الصباحي.

وأضاف أن ذلك أدى إلى إصابة عشرات الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية بحالات اختناق وصف بعضها بالشديد وتم نقل بعضهم إلى مستشفى المحتسب لتلقي العلاج.

كما داهمت قوات الاحتلال منزل محمود قاسم شقير، وعاثت به خرابا في بلدة الزاوية غرب سلفيت، كما اقتحم حارة النعالوة في ضاحية شويكة قضاء طولكرم.

واعتقلت قوات الاحتلال المزارع تحسين حامد من قرية شوفة قضاء طولكرم، أثناء عمله في أرضه المحاذية لمستوطنة "أفني حيفتس".

 كما اقتحمت قوات الاحتلال، بلدة حزما شرق مدينة القدس، وأطلقت الرصاص الحي، وقنابل الصوت والغاز، وتمركزت وسط البلدة، وفتشت عددا من المركبات.