إصابة فلسطيني برصاص الاحتلال جنوبي الضفة

إصابة فلسطيني برصاص الاحتلال جنوبي الضفة

أصيب فتى فلسطيني، ظهر اليوم الخميس، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، جنوبي الضفة الغربية المحتلة. 

وكان قوات الاحتلال قد تحفظ على الفتى وعصبت عينيه بادعاء أنه ألقى حجارة على سيارت المستوطنين المتجهين إلى مستوطنة "تكواع" المقامة على أراضي فلسطينية خاصة.

وأظهرت الصور أن جنود الاحتلال أطلقت النار على الفتى حين حاول الهرب وهو معصوب العينيين، حيث تم استهدافه وهو بهذه الحالة من الخلف.

وأفاد المصادر الفلسطينية، أن مواجهات اندلعت على مدخل بلدة تقّوع بمحافظة بيت لحم، احتجاجا على وفاة سيدة، إثر تعرضها لحادث دهس من قبل مستوطن، صباح اليوم. 

واستخدمت قوات الاحتلال، الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، ما أدى لإصابة شاب بالرصاص الحي في الفخذ، وتم نقله للعلاج من قبل المواطنين، بعد أن حاول الجيش اعتقاله.

وأظهر شريط مصوّر وثق الحادثة، عناصر من وحدة الكوماندوز في جيش الاحتلال، يوجهوا بنادقهم نحو الأهالي الذين حاولوا تقديم العلاج للفتى المصاب.

وصباح اليوم لقيت المعلمة فاطمة محمد سليمان (42 عاما) من بلدة تقوع، مصرعها، إثر حادث دهس من قبل مركبة يقودها مستوطن، على الشارع العام ببلدة تقّوع.

 



إصابة فلسطيني برصاص الاحتلال جنوبي الضفة

إصابة فلسطيني برصاص الاحتلال جنوبي الضفة