حجم الدمار الذي خلفه عدوان الاحتلال على غزة: تدمير 800 وحدة سكنية

حجم الدمار الذي خلفه عدوان الاحتلال على غزة: تدمير 800 وحدة سكنية
(أ ب أ)

أعلن وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان في قطاع غزة، ناجي سرحان، اليوم الثلاثاء، أن عدد الوحدات السكنية التي دمرت جزئيا أو كليا جرّاء العدوان العسكري الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، بلغ نحو 800 وحدة.

وأوضح سرحان، خلال مؤتمر صحافي عقده على أنقاض بناية مدمرة كليا في مدينة غزة، أن الحصيلة النهائية للأضرار الناتجة عن العدوان الإسرائيلي الأخير في القطاع، بلغت تدمير أكثر من 700 وحدة سكنية بشكل جزئي، و100 وحدة دمرت كليا.

وأشار إلى أن الغارات الإسرائيلية دمرت أيضا عددا من سيارات الإسعاف، وألحقت أضرارا بعيادة طبية، و13 مدرسة موزعة على أنحاء القطاع، إضافة لإصابة شبكات الكهرباء بأضرار كبيرة.

ناجي سرحان من أمام أحد البنايات (أ ب)

وذكر أن العدوان الإسرائيلي دمر أيضا عشرات المنشآت والورش والمحال التجارية والمكاتب الإعلامية، إضافة لإلحاقه أضرارا بالغة بالعديد من قوارب الصيادين ومعدات الصيد، وبعشرات الدونمات من الأراضي والدفيئات الزراعية بشكل مباشر.

ولفت سرحان إلى أنه سيتم تقديم مساعدة مالية عاجلة بقيمة ألف دولار، لكل شخص دمّر منزله بشكل كلي، عبر عدة مؤسسات خيرية في غزة.

ودعا كافة المؤسسات والجهات المانحة للقيام بدورها، في تقديم الدعم المالي اللازم لإغاثة وإيواء الأسر التي فقدت منازلها.

وطالب المجتمع الدولي ومؤسسات الأمم المتحدة بضرورة توفير الحماية للمنشآت السكنية والمدنية والتدخل العاجل لإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة.

وشهد قطاع غزة منذ صباح السبت وحتّى فجر الإثنين، عدوانًا إسرائيليا حيث شن جيش الاحتلال غارات جوية ومدفعية عنيفة على أهداف متفرقة في القطاع، فيما أطلقت الفصائل بغزة صواريخ، تجاه المستوطنات الإسرائيلية المحيطة بالقطاع.

وأسفرت الغارات الإسرائيلية عن استشهاد 27 فلسطينيا (بينهم 4 سيدات، و2 أجنة، ورضيعتين وطفل)، بالإضافة إلى إصابة 154 مواطنا، بحسب وزارة الصحة.

وعلى الجانب الآخر، قُتل 4 مواطنين في إسرائيل منهم مواطن من النقب، وأصيب 131 على الأقل معظمهم بالصدمة، جراء الصواريخ الفلسطينية التي أطلقت من قطاع غزة، بحسب الإعلام الإسرائيلي.