سواتر حديدية في باب العامود واقتحام جديد للأقصى

سواتر حديدية في باب العامود واقتحام جديد للأقصى

وضعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، سواتر حديدية على درجات باب العمود، أشهر أبواب القدس القديمة، وفي ساحته لمنع جلوس الشبان والتواجد في المكان، خلال السهرات الرمضانية.

وتشهد المنطقة كل ليلة مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي تحاول إفراغ المنطقة لمنع تنفيذ فعاليات وأمسيات رمضانية.

من جهة أخرى، اقتحم 37 مستوطنا اليوم المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة من قوات الاحتلال، ونفذوا جولات سريعة قبل أن يخرجوا من جهة باب السلسلة.

ومنذ بداية شهر رمضان، الإثنين قبل الماضي، تعتدي قوات الاحتلال بشكل يومي على المصلين الفلسطينيين في باحات المسجد الأقصى، كما تنفذ اقتحامات ليلية تجبر خلالها المعتكفين عن الخروج من المسجد بالقوة، وسط مواجهات مع عناصر قوات الاحتلال.

كما تعتدي قوات الاحتلال بشكل يومي على الشبان الذين يتواجدون في محيط بابي العامود والسهرة، لردع الشبان عن التواجد في المكان، في محاولة لمنع الاعتكاف داخل المسجد الأقصى، وقصره على العشر الأواخر من شهر رمضان.

ويؤدي آلاف المصلين من مدينة القدس وخارجها، يوميًا، صلاتي العشاء والتراويح، برحاب المسجد الأقصى.

 



سواتر حديدية في باب العامود واقتحام جديد للأقصى

سواتر حديدية في باب العامود واقتحام جديد للأقصى